أخطاء وعادات يجب تجنبها بعد الزواج لاستمرار السعادة الزوجية

أثناء السنوات الأولى للزواج، تحدّد شكل العلاقة في كونها هل ستستمر أوقات كثيرة من السعادة أو من المشاكل والملل.. وذلك يعتمد على السلوكيات التى نفعلها في أثناء التعامل مع الشريك الجديد، وحتى لا نتفاجأ بأننا قد أفسدنا كثيرا من الأمور ونحن نبدأ حياتنا الزوجية، لفابد من تجنب العديد من الأفعال الخاطئة التى نقع فيها بدون قصد ثم نعتاد عليها وتصبح أسلوب حياة.
أخطاء وعادات يجب تجنبها بعد الزواج
مصدر الصورة : freedigitalphotos.net
معرفة كل التفاصيل بالتدخل المستمر:

عندما ننتهي من الخطوبة وتكون الأيام الأولى من الزواج, يجد كلا من العروسين الجديدين نفسهما فى اطلاق كل التفاصيل سواء الصغيرة أو الكبيرة بين الزوج وزوجته ويدل ذلك على الاهتمام بينهم، ومع تقدم الوقت نجد اختفاء كل مساحات الحرية وهنا تبدأ المشكلة الحقيقية فما كان مقبولا فى الأيام الوردية لا يمكن تحمله على الأقل لأحد الطرفين.. فالخصوصية فى الحدود المسموحة أمر صحى وضرورى حتى لا يتحول الشريك إلى محقق وسجان أحيانا.

النقد المستمر:
وبمرور الوقت في الزواج، نجد أن الصورة المثالية التى رسمها كل واحد عن شريكه قد أصابها البهتان، ولا يتقبل الأزواج أخطاء بعضهم البعض، بل يبدأ أحدهم فى البحث عن الأخطاء أو العيوب والتى قد لاحظها من قبل لكنه الآن يتصيد الأخطاء ويبدأ فى عادة النقد المستمر الذى يحول الحياة الزوجية إلى مباراة يحاول كل طرف فيها إحراز أكبر عدد ممكن من الأهداف على حساب الآخر ويجب أن يكون النقد بشكل موضوعى وحين يلزم الأمر ويفضل استخدام أسلوب العتاب عند لوم الآخر على تصرف أو سلوك معين.

التجاوز فى أسلوب التعامل:
قد يفقد البعض أعصابه عند حدوث مشكلة أو نشوب خلاف كأن ترتفع نبرة الصوت أو يتجاوز فى الألفاظ وغيرها من السلوكيات التى تفقد العلاقة الاحترام والثقة المتبادلين وقد تسبب جرحا يستمر طوال العمر.. فيجب أن نحرص على التحكم فى جميع تصرفاتنا عند الغضب ومن لا يستطيع يمكنه أن ينعزل أو يبتعد لبعض الوقت حوالى ساعة أو اثنين حتى يستطيع أن يتحكم فى أعصابه.

قضاء معظم الوقت بعيداً:
لا أحد مطالب بالتخلى عن عمله أو أصدقائه أو هواياته المفضلة، لكن قضاء معظم الوقت معهم يدمر الحياة الزوجية، يجب أن يكون للعمل وقته وللأصدقاء والهوايات كذلك لكن الحياة الزوجية تختلف عن ذى قبل، صحيح أن البعد يجدد المشاعر ويكسر الملل لكن فى حدود مسموحة فلابد من قضاء بعض الوقت يوميا معا لتبادل أطراف الحديث وممارسة بعض الأنشطة سويا.

نقلا عن موقع يا ساتر