7 أشياء لا تقوليها لصديقتك العازبة أو التى ليست فى علاقة زواج

أي شخص حرُّ في اخْتياَر حالته الاجتماعية ونوعِ العِلاقاتِ التى يُريدونَ أَنْ يشتَركوا فيها. هَلْ تُوافقُ هذا؟
تَختارُ بَعْض النِساءِ أَنْ لا يكون عِنْدَهُنّ علاقات جدّيةُ، وذلك للعديد مِنْ الأسبابِ. أهمها انشغالهم بحياتهم العملية، والدِراسية، وأنهم يريدون أن يفعلوا الكثير من الأشياء قبل تَكريس أنفسهم للأسرة أو العائلة الجديدة. يَبْقى البعضُ منهم وحيدا لأنهم لم يجدوا حبَّهم حتى الآن. لكن تلك الملاحظات الثابتة للناسِ حولنا، سواء أصدقاء مقرّبون أَو أقرباء قَدْ تكون مزعجة حقاً فى بعض الأحيان. عندما كُنْتُ في مثل هذه الحالةِ،  كانت تنهال عليا هذه الأسئلة الثابتة : متى ستَتزوجين؟  وهذا يُمْكِنُ أَنْ يَجْعل المرأة مُكْتَئبة وفي حالة يائسة. كُوني حذرة حتى لا ترتكبي نفس الخطأ، واقَرأئي هذه النقاطِ الـ7.
7 أشياء لا تقوليها لصديقتك العازبة أو التى ليست فى علاقة زواج

1. “ لِماذا هذه الفتاة جيّدة جداً وما زالَتْ عازبة …”

كبنت شابة كُنْتُ أَسْمعُ في أغلب الأحيان، حتى مِنْ الرجالِ. مثل هذا السؤالِ فأبدأ بالبَحْث عن العيوبِ في مظهري وشخصيتي. بالتأكيد لَسْتَ بِحاجةٍ إلى أَنْ أفعلُ ذلك! لذا أَوصيكِ تَرك مثل هذه الآحاديث. فالحقيقةَ، يَجِبُ أَنْ تكوني في توافق مَع نفسك وكلَّما كنتِ تَقْبلي مَنْ أنتِ بكُلّ الجوانب، سواء القوية والضعيفة، كان ذلك أفضل. أبداً، لا تتوقّفي عن تعلم شيء جديد، والحصول على خبرات جديدة، وتطوير مهارات جديدة، بحيث عندما تُقابلي حبَّكِ، فتقولي فى بالك: لن أدعكَ تَذْهبُ.

2. “ هَلْ أنتِ لن تتزوّجين أبدا؟ ”

مثل هذا السؤال يَكْشفُ عن سوء تشبيه من المستفسرِ. وهو أمر مزعج وحساس للبعض. ماذا لو كانت المرأة تريد الزواج لَكنَّها لا تَحصَلُ عَلى المطلوب لبَعْض الأسبابِ؟ هي قَدْ تُصبحُ مُكْتَئبة بعد مثل هذا السؤال. لكن إذا كانت المرأة تَعِيشُ حياة سعيدة وهى عازبة، فهى لن تعتنى بمثل هذه الأسئلة.

3. “ منذ متى وأنتِ وحيدة حتى الآن؟ ”

أيّ شخص فطن لا يسْألُ مثل هذا السؤال أبدا. لكن على أية حال، قَدْ تَسْمعي ذلك من حينٍ لآخر. ولكن، تذكّرَ فترة زمنية كُنْتِ وحيدة فيها ليس لطيفا جداً. لكن لا يهم إذا كنتِ راضية عن حياتِك أَو تريدي تغييرها، فقط اغلقي عينيكي لمثل هذه الآحاديث.

4. “ عندما كُنْتُ في سنك …”

النِساء البالغات التي عِنْدَهُنّ تجربةُ حياةِ عظيمةِ، كما يَعتقدن، هم دائما على يقين بأَنْهم يحتاجون لقول هذا. كما لو أنَّ هذا سَيُغيّرُ شيءَ! علاوة على ذلك، كُلّ شخص عِنْدَهُ مصيره الخاص، وإذا كَانَ مثلا امرأة عِنْدَها طفلان في سن 30  فأيضا يرون أنه يجب عليكى أنتِ أيضاً أن يكون عندكِ أطفال مثلهم. ويُمْكِنُنا أَنْ لا نلُومُهم على ذلك، فقط نَستمرُّ بتَوضيح أنّكِ وأنتِ وحيدة أو عازبة تكوني سعيدة لأنكِ تفعلي ما تُريدي.

5. “ أنتِ يَجِبُ أَنْ يكونَ عِنْدَكِ أطفال قبل 30 …”

مثل هذه الآحاديث دائماً تُجنّنُ النِساء، أولاً، لأنه يُلمّحُ بعُمرِهم الحيويِ، وثانياً، بأنّهم لا يمتلكون عائلةُ لحد الآن. علاوة على ذلك، أَعْرفُ العديد مِنْ النِساءِ اللواتي حَملن بعد سن ال 30 وهم وأطفالِهم يفعلون أشياء رائعة جداً. بل هي الصورة النمطية في مجتمعنا التي يدعمها الجيل الأكبر سنا.  فهم لا يزالون يذكرون الأوقات التي يعتقد الفتيات بعد 20 أن تبقى عوانس لبقية حياتهم. فلا تسمحي لهذه المبادئ أن تؤثر عليكِ، فأنتِ الذي تتخذِ القرار.

6. “ أنتِ وحيدة، وأَنا وحيد، لذا، هيا بنا نمرح سويا ”

هذه العبارةِ تُسْمَعُ في الغالب مِنْ الرجالِ. أي بنت وحيدة تكون يائسة جداً عندما يكُونَ عِنْدَها بَعْض 'المرحِ' مَع رجلِ غريبِ. هي على الأرجح تُفضّلُ علاقاتَ أكثرَ جديّة مِنْ إثارة قصيرة لمدّة ليل.

7. “ يابختك، أنتِ يُمْكِنُ أَنْ تفعلي ما تُريدي، أَتمنّى بأنّني كُنْت عازبة مثلك. ”

عادة ما يَحْسدُ العزاب أولئك الذين هم في العلاقاتِ والعكس بالعكس. على أية حال، كُلّ أسلوب حياة لَهُ ايجابياته وسلبياته، وأنتِ الذي تَختاري ما يناسبك. إذا كنتِ تُريدى بَعْض التغييراتِ أَنْ تَحْدثَ، فعليكِ أن تفعلي ذلك، ولكن دون مُقَارَنَة مع حياة شخصِ آخرِ.

هذه النصائح مفيدة جدا. ويجب أخذها في الاعتبار، حتى لا تسيئى لصديقتك العازبة عن غير قصد. إن اختيار نمط حياة العازب يتطلب قوة كبيرة من الإرادة والثقة بالنفس. في نفس الوقت يحتاج منا أن لا نسييء للآخرين عن طريق فعل أشياء تغضبهم.. 
مصدر الصورة : freedigitalphotos