7 نصائح للتعامل مع صديقك أو شريك حياتك العصبي

إذا كان لك صديق أو شريك لك فى حالة عصبية دائمة معك، ولا تدرك كيفية التصرف مع هذا النوع من الأشخاص. بطبيعة الحال، فإنه من الصعب حقا، وخصوصا عندما تقع في الحب مع شخص عصبي. ويمكن أن تُدمر هذه العلاقة، هناك بعض النصائح لكيفية التعامل مع هذه المشكلة دون الكثير من المتاعب غير المرغوب فيها.
7 نصائح للتعامل مع صديقك أو شريك حياتك العصبي
7 نصائح للتعامل مع صديقك أو شريك حياتك العصبي

1. السيطرة على نفسك:

حاولْ الحفاظ على هُدُوئك، وتذكر أنه إذا كنت تفقد السيطرة على نفسك بسرعة، فهذا لن يكون جيد بالنسبة لك على الاطلاق. وأنا أعرف، أن هذا يعتبر من الصعب للغاية لك، ولكن حتى لا تؤذي حالتك المزاجية. كما يجب أن تعرف أن هذه حياتك أنت، ولا تَتْركُ صديقَك أو شريكك العصبيَ يهبط من عزيمتك.

2. إبحث عن السببِ:

الخطوة القادمة سَتَكُونُ البحثُ عن بَعْض أسبابِ هذا الذُعُر أو العصبية. لَرُبَّمَا عَملتَ شيئا خاطئا وكذبتَ على شريكَكَ مرّة. ونَسيتَ هذه الحالةِ، لَكنَّه يتذكّرُها وما زال يشعر ببَعْض الحزن. لكن إذ كنت لم تفعل أيّ شيء سيئ لشريككَ، حاول اكتشاف السبب لتساعده على الخروج من حالة الذعر.

3. إحصلْ على بعض المساعدةِ من المحترفين:

إذا كنت تَفْهمُ صديقَكَ أنه عِنْدَهُ ذُعُر حقيقي، و لا أحدَ يعرف سبب ذلك، تَحتاجُ إلى بَعْض المساعدةِ من المهنيين. فهذا السلوك العصبيِ يُمْكِنُ أَنْ يَستندَ على بَعْض إنحرافات في الصحةِ العقليِة أو النفسية له، وكل شيء يمكنك القيام به، هو أن تسأل بعض المساعدة من الطبيب النفسي. لا تؤخر هذه الزيارة، وكلما انتظرت المزيد من الوقت، ستكثر عليه وعليك المتاعب.

4. لا تَكْذبْ:

أحياناً، البعض يُقر بالذنب كذبا فقط لأنهم أُتعبوا من السمع مراراً وتكراراً للكثير مِنْ الإتّهاماتِ. لا تفعل ذلك، حتى إذا كان هذا الكذب سيؤدى لسكوت شريككَ العصبيِ. إذا فعلت ذلك فسوف تَكْسرُ الفرصةَ الوحيدة لتَغيير هذه الحالة. شريككَ سَيَكُونُ متأكّد بأنَّهُ على حق جداً وأنت لن تُقنعَه.

5. لا تُحرّضْ:

إذا كنت تَعْرفُ بأنّ شريكَكَ غيورُ، فعليك أولاً بتصحيح سلوككَ. لا تتغازل مَع أي شخص إذا كنت تعْرفُ بأنّ حبيبَك يتعصب بسبب هذا الغزل.

6. الانفصال:

يَجِبُ أَنْ تَتذكّرَ بأنّك لَسْتَ بِحاجةٍ إلى أَنْ تَعاني من هذا دائماً. هذه حياتُك، كما قُلتُ من قبل، لا يَجِبُ أنْ تُحاولَ عَمَل الشيءِ إذا شريككَ فقط لا يُريدُ تَغيير الحالة. إذا شعرت بأن هذه لَيسْتَ عيبَكَ وأنت لا تَستطيعُ عملُ شيءُ، فى هذه الحالة يمْكنُ أَنْ تَتْركَ هذه العلاقة. هذا سَيَكُونُ صعب جداً، لَكنَّك سَتَكُونُ شاكرا لنفسك على هذا العملِ في المستقبلِ القريب.

7. تأثير المِرآة:

في بعض الأحيان يرى البعض في الآخر نفس الأشياء السيئة التي قاموا بها. والآن هم على يقين من أن الجميع يفعل ذلك. تذكر، إذا كنت تعرفهم من وقت ليس ببعيد، اسألهم عن ذلك. فهم بحاجة إلى معرفة أن سلوكهم العصبي هو المتسبب في ذلك.

أَتمنّى بأنّ نصائحَي من الممكن أن تُساعدُك لتَفادي بَعْض الحالاتِ السيئةِ مَع الشخصِ المذعورِ. تذكّرْ، بأنّ هذه فقط حياتك ولا تتْركُ أي شخص يُسيطرُ عليها. أخيراً، أنت يُمْكِنُ أَنْ تُوقفُ كُلّ هذه المشاكل وتتْركُ هذه العلاقةِ. لذا، ماذا يمكن أَنْ تَقُولُ؟ هَلْ سَبَقَ أَنْ كُنْتَ في علاقة مَع شريك أو صديق عصبي أو مذعور؟ كيف مَررتَ بكُلّ هذه المشاكل؟ رجاءً علّقْ بالأسفل لنتعلم جميعا!


يمنك الاطلاع أيضا على موضوع : كيف تتعامل مع شخص منفعل وغاضب

مصدر الصورة : freedigitalphotos