لا يمكنك تغيير نفسك إلا عندما تقرر أنت!

الأشياء ستَتغيّر، فقط عندما تُقرّر بأنّك مستعد لتَغييرها. الحياة مليئة بكل شئ، كل منا مر بمشاكل فى حياته والكثير أصابه التشتت وانحرف فى مسارات خاطئة أضرت به فى حياته، منا من يريد اعادة أحواله قبل الانحراف فيريد أن يغير من نفسه، ومنا من لا يستطيع التغيير لأنه غير مستعد للتفكير بجد للابتعاد عن ذلك.
غيّرْ نفسَكَ تُسعِدْ حَياتَكَ, غير من نفسك و عيشها صح, استعد للتغيير
مصدر الصورة : freedigitalphotos
كيف يمكنك توليف نفسك فى الابتعاد عن كل التشتتات والانحرافات؟ أولا عليك أن تدرك أنك تفعل شيئا لنفسك ولذلك، عليك أن تكون على ما يرام بالتخلي عن التشتتات والانحرافات. إذا كنت تريد تبديد كل الانحرافات، ذلك لا يعني شيئا ضد الأشخاص أوالأماكن أو الأشياء، بل يعني فقط انك تريد تكريس الطاقة الخاصة بك على ما هو مهم بالنسبة لك.

لا يهم إذا كنت تحاول فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، أوتناول طعام أكثر صحة، سوف تفعل هذه الأشياء عندما تكون على استعداد لأن تعتبرها شئ أساسي ومهم في حياتك.

نلقي نظرة على عواقب عدم التخلي عن تلك الشرور..

مثال لفقدان الوزن: يستخدم الغذاء للبقاء على قيد الحياة، ينظر إلى الغذاء على أنه وقود وغذاء للجسم. ربما لو نظرت الى الغذاء الذي تتناوله بشكل مختلف، لربما تأكل بشكل صحي. مثال آخر هو الإقلاع عن التدخين: إذا كنت تدخن سيجارة للتخلص من التوتر، اسأل نفسك ما هي البدائل لديك للتخلص من التوتر. ربما أن السجائر لا تساعد على التخلص من التوتر، بل هي تضيف أشياء سلبية لجسمك.

لا أحد يُمْكِنُه أَنْ يُغيّرَ أيّ حالة حتى يكون فى حالة جيدة ومستعدّ أَنْ يَعْمل ذلك. أنت لا تَستطيعُ إجْبار شخص للتَغيير. فقط، يُمْكِنُك أَنْ تُساعد على تَوجيهه، تخبره بتداعيات أفعاله، لكن في النهاية يعود الأمر له. ومن المحبط جدا لأفراد العائلة والأصدقاءِ الذين يُريدون بشدة أَنْ يُساعدوا شخص ما يَمر بأوقات صعبة جداً، أن يفعلوا شيئا، فكل ما يمكنهم عمله هو المُسَاعَدَة  فى اظهار الحب والعطف لهذا الشخص، لكن في حدود قدرتهم.

إن طريقك، أو مسارك، بغض النظر عما إذا كانت رحلتك التى تريدها مادية أو روحية أو عقلية، كل ذلك يكون لك. إذا كنت تحتاج إلى إجابات عن أى شئ تريده، اذهب إلى من تحب، وتحدث معه. نحن جميعا في هذا العالم معا، ولكن أنت فقط من يستطيع تغيير نفسه، عندما تقرر أنت.

2 التعليقات

اضف تعليقالتعليقات
14 يوليو، 2014 9:44 ص

ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ
ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﻤﻠﻬﻢ .. ﻓﺮﺃﻭﺍ ﻟﻮﺣﺔ
ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻌﻠﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ
ﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ
ﻟﻘﺪ ﺗﻮﻓﻲ ﺍﻟﺒﺎﺭﺣﺔ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ
ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻴﻖ ﺗﻘﺪﻣﻜﻢ ﻭﻧﻤﻮﻛﻢ ﻓﻲ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻭﻧﺮﺟﻮﺍ ﻣﻨﻜﻢ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ
ﻭﺣﻀﻮﺭ ﺍﻟﻌﺰﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺎﻟﺔ
ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﺬﻟﻚ!
ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺣﺰﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ
ﻟﻮﻓﺎﺓ ﺃﺣﺪ ﺯﻣﻼﺋﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ،
ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺗﻤﻠﻚ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ
ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ
ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻒ ﻋﺎﺋﻘﺎً ﺃﻣﺎﻡ ﺗﻘﺪﻣﻬﻢ
ﻭﻧﻤﻮ ﺷﺮﻛﺘﻬﻢ ! ﺑﺪﺃ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ
ﺑﺎﻟﺪﺧﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻹﻟﻘﺎﺀ ﻧﻈﺮﺓ
ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺜﻤﺎﻥ
ﻭﺗﻮﻟﻰ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻷﻣﻦ ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺔ ﻋﻤﻠﻴﺔ
ﺩﺧﻮﻟﻬﻢ ﺿﻤﻦ ﺩﻭﺭ ﻓﺮﺩﻱ ﻟﺮﺅﻳﺔ
ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻜﻔﻦ.
ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺷﺨﺺ ﻣﺎ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﺪﺍﺧﻞ
ﺍﻟﻜﻔﻦ ﺃﺻﺒﺢ ﻭﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﻏﻴﺮ
ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﻼﻡ
ﻭﻛﺄﻥ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﺎ ﻗﺪ ﻻﻣﺲ ﺃﻋﻤﺎﻕ
ﺭﻭﺣﻪ. ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﻲ ﺃﺳﻔﻞ
ﺍﻟﻜﻔﻦ ﻣﺮﺁﺓ ﺗﻌﻜﺲ ﺻﻮﺭﺓ ﻛﻞ ﻣﻦ
ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻜﻔﻦ ﻭﺑﺠﺎﻧﺒﻬﺎ
ﻻﻓﺘﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺗﻘﻮﻝ :
ﻫﻨﺎﻙ ﺷﺨﺺ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻀﻊ ﺣﺪﺍً ﻟﻄﻤﻮﺣﺎﺗﻚ
ﻭﻧﻤﻮﻙ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻫو >>>> "أنت"
ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻻ ﺗﺘﻐﻴﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻣﺪﻳﺮﻙ
ﺃﻭ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﺃﺻﺪﻗﺎﺅﻙ ﺃﻭ ﺯﻭﺟﺘﻚ ﺃﻭ
ﺷﺮﻛﺘﻚ ﺃﻭ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﻤﻠﻚ ﺃﻭ ﺣﺎﻟﺘﻚ
ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ.
بل ﺣﻴﺎﺗﻚ ستتغير ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺘﻐﻴﺮ" ﺃﻧﺖ" ..
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ : ﻛﺄﺱ ﺷﺎﻱ ﻣّﺮ ! ﻭﺍﻵﺷﻴﺎﺀ
ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ " ﻣﻜﻌﺒﺎﺕ " ﺍﻟﺴﻜﺮ ! ﻭ
ﺍﻟﻤﻠﻌﻘﺔ : ﺑﻴﺪﻙ ﺁﻧﺖ .. ﺃﻧﺖَ ﻣﻦ
( ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻐﻴﺮ ﻭﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ حين قال : ( ﺇﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳﻐﻴﺮ ﻣﺎ ﺑﻘﻮﻡ ﺣﺘﻰ ﻳﻐﻴﺮﻭﺍ ﻣﺎﺑﺄﻧﻔﺴهم
ﺍﺿﺒﻂ ﻛﺄﺳﻚ ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻳد ﻓﻌﻼً ..!
هذه القصه ليست ﻟﻠﻘﺮﺍﺀﺓ ﻓﻘﻂ .. بل للتأمل العميق ..!
لو عجبتك القصه ولمزيد من المنشورات الرائعه والقصص المفيده .. اعمل #أدد او #متابعة لحسابى ..فضلا" وليس امرا" .. اهلا" بكم :) [https://www.facebook.com/DigitaL.Dreams.Holding]

رد
avatar