القضاء على مرض الزكام بعشبة التيزانة " لويزة "

لويزة تطْردُ فيروسَ الزكام

لويزة تطْردُ فيروسَ الزكام
لويزة تطْردُ فيروسَ الزكام
   عُرفتْ عشبةَ نبات راعي الحمامِ الدائمةِ أَو لويزا وبالفرنسية تسمى التيزانة بأن لَها منافعُ عظيمةُ للناس حيث زوّدتْ بها المقاهي وأحالتْ للصيدلياتِ والمحلات. حيث أنها تقاوم مرضَ الزكام العادي وتُهدّئ الأعصابَ والتَوَتّرَ وتطْرد الغازَات إلى غير ذلك من منافعِ متعدّدةِ الأخرى.

إنّ الإستعمالَ الصحيحَ للتيزانة يتم بوَضعها في الماء المغلي مَع سُكّر قليل، ويقال أنها تستهلكُ كثيرا في الشتاءِ، وهذا ما يُصوّرُه الباعةَ والصيادلة.

في نفس السياقِ، تضاف إلى التيزانة بَعْض الأعشابِ مثل البابونج وينصح من عندهم أمراضِ مُزمنة أَنْ لا يَستهلكوها إلا بعد أن يَستشيرونَ الطبيب لتَفادي أيّ أعراض جانبية، حيث تتحدّثُ عن ذلك الطبيبة آمالِ مرقاد من مستشفى قالمة، حيث تَقُولُ بأنّ التيزانة تستعمل للعلاج في فترةِ قصيرة المدى كالزكام وذلك بشرب ثلاثة كؤوسَ كل يوم للتَعَرُّق والتَبَوُّل لكي يتم طرد الفيروس، وتبقى الإستشارة الطبية ضروريةِ أيضا.

كما أن للتيزانة منافعُ أخرى مثل تَحسين القدرةِ الجنسية وتساعد على الإنتصابِ وتزِيد من طول العضو الذكري بشكل مثير إذا جاز التعبير وهى شائعة في الجزائر وتشرْب على نطاق واسع هناك..
مصدر الصورة