اللبأ يعالج فقر الدم " الأنيميا " بشكل لا يصدق

فقر الدم هو حالة طبية تَحْدثُ عندما يقل الدمَّ في خلايا الدمِّ الحمراءِ الصحّيةِ. وتعتبر خلايا الدمِّ الحمراء هي الوسيلة الرئيسيةَ لنَقْل الأوكسجين إلى العضلات والأعضاء، ويصبح اللبأ مساهما رئيسيا في وجود خلايا الدمِّ الحمراءِ الصحّيةِ.

هناك العديد مِنْ أنواعِ فقرِ الدم "الأنيميا"، كُلّ نوع يختلف جداً في أسبابِه ومعالجتِه الطبيةِ. بَعْض الأنواع قابلة للتعامل والعلاج مع تغيير النظام الغذائي والمقوّيات أو المكملات الغذائية بينما أنواع أخرى قَدْ تمثل مشاكلَ صحية دائمة.

إن النقص في فيتامين B-12 و حمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى الأنيميا لأن الجسم يتطلب هذه الفيتامينات لإنتاج خلايا الدم الحمراء. ولذلك فإن اللبأ لايحتوي على الفيتامينات من حمض الفوليك وB-12 فقط، ولكن أيضا يحتوى على كل فيتامين B التي توفر اللبنات الأساسية اللازمة لتعزيز إنتاج الناقلات في خلايا الدم الحمراء.
اللبأ يعالج الأنيميا
اللبأ يعالج الأنيميا
تحدث الأنيميا " فقر الدم" عندما تُهاجم المناعة الذاتية في الجهاز المناعي خلايا الدم الحمراء كأنها شئ غريب. وكثيرا ما يوجد هذا النوع من الأنيميا في الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية واسعة النطاق، مثل داء الذئبة الحمامية الجهازية. ولكن مع تناول البرولين (يوجد داخل اللبأ ) الغني بالبروتينيات المتوازنة يحدث استجابة مناعية، والتي تسمح بالتأثير الإيجابي على النظام.

الأعراض الأكثر شيوعا لوجود الأنيميا هي:

  • سهولة التعب وفقدان الطاقة
  • سرعة ضربات القلب، لا سيما مع ممارسة التمارين الرياضية
  • ضيق في التنفس والصداع، وخاصة مع ممارسة الرياضة
  • صعوبة في التركيز
  • الدوخة
  • الجلد الشاحب
  • تشنجات أرجل
  • حالة أرق

مكونات اللبأ وأهميتها في علاج الأنيميا

اللبأ هو مصدر مدهش من المواد اللازمة لتسهيل تطوير وإصلاح الخلايا والأنسجة، وتحفيز ودعم نظام المناعة وضمان التمثيل الغذائي الفعال والكفء للمغذيات. و يعتبر اللبأ "هرمون النمو" قوي للغاية، وبالتالي، فإنه يؤثر تأثيرا مباشرا في كل خلية تقريبا في الجسم ويؤثر بشكل كبير على تطور الخلايا الجديدة. وقد أظهرت الدراسات العلمية أن واحدة من الفوائد في تناول كميات صغيرة من هرمون النمو هو إصلاح الخلايا التالفة والحد في تدهور الخلايا المرتبطة بعملية الشيخوخة.

كما يحتوي اللبأ " السرسوب" أيضا على اللاكتوفيرين، وهو بروتين الحديد والنقل. عندما يوجد اللاكتوفيرينفي الجهاز الهضمي، فإنه يلتقط الحديد من المواد الغذائية المهضومة ويسهل انتقالها في الجسم. إن وجود اللاكتوفيرين بشكل كافي يعتبر قيمة كبيرة لمساعدة المتضررين مع فقر الدم بسبب نقص الحديد. وبالإضافة إلى ذلك، فاللبأ أيضا يحتوي على البروتينات الحاملة ل " فيتامين ب المركب" التي تعزز بشكل كبير استيعابها في مجرى الدم.

مما سبق، يمكننا أن نستنتج أن التأكد من أن هناك كميات كافية من هرمون النمو، اللاكتوفيرين والبروتينات الحاملة في مجرى الدم، يعني الحفاظ على السيطرة على إصلاح الخلايا وتجديدها. والنتيجة النهائية هي وسيلة لمساعدة جسمك على تجديد الخلايا وتوفير المواد التي يحتاجها للتغلب على الأنيميا والتغلب على التعب المرتبط بها.