طرق فعّالة تساعدك في تقوية الذاكرة وتحسين لياقة دماغك

سواء كنت في الخمسينياتِ أَو ما زلت تتمتّعُ بمراهقتكَ، فإن العمل على تحسينُ لياقةَ دماغِكِ هي شّيء يَجِبُ عليك أَنْ تُحاولَ فعله. هذا أمر مهم، لأن لياقةَ الدماغِ لا تُساعدَ فقط على تَحسين صحتِك العقليةِ، ولكن أيضاً لها تأثير إيجابي على صحتِكَ البدنية. إن أيّ دماغ لائق وظيفيا، يُساعدُك أن تُعالجُ كُلّ تحديات الحياة بلباقة ويُمكّنُك من تَحَمُّل الإجهادِ اليوميِ. فإذا كنت تَجِدُ صعوبة في تَذْكر التفاصيلِ الصغيرةِ في حياتِك اليوميةِ، فهذا هو الوقتَ المناسب لإتِّخاذ خطوات من شأنها تحسين لياقةِ دماغكَ وتقوية ذاكرتك.
طرق تقوية الذاكرة
طرق تقوية الذاكرة

فيما يلي بعض الطرق الفعالة التي تساعدك في تقوية الذاكرة وتحسين لياقة الدماغ

  • جرب حفظ أغنية - اختر الأغنية التي كنت مولعا بها، ولكن لم تحفظ كلماتها حتى الآن. استمع إلى هذه الأغنية عدة مرات كلما استطعت وحاول حفظ كلماتها. وهذا سوف يساعد في تحسين عادة الاستماع الجيد، بغض النظر عن بناء الذاكرة النشطة.
  • قم بزيارة متحف - التفكير بالذهاب بجولة تفقدية للتعرف على أي مكان تاريخي أو متحف. والاستماع إلى مرشد الرحلة بعناية طوال الرحلة، وبعد وصولك إلى المنزل، حاول عمل عصف ذهني لكل التفاصيل التي تذكرها. عند القيام بذلك، سوف تجعل الدماغ يشارك في ثلاث عمليات مختلفة - استلام وتذكر وتفكير. وهذا سوف يساعد بالتأكيد على تحسين وظيفة الدماغ.
  • جرب أن تتأمل وتتمعن يوميا - فالتأمل لفترة معينة من الوقت كل يوم هي واحدة من أفضل الطرق الممكنة لتحسين لياقة الدماغ. هذا لا يُساعدك فقط على الاسترخاء إلى حد كبير، ولكن أيضا يُشبع دماغك بالتمرين المثالي. في حين التأمل، يمكن أن يخلق حالة عقلية مختلفة، وبالتالي يُشغل دماغك بطرق جديدة مثيرة للاهتمام.
  • مشاهدة التلفزيون في صوت أقل - إن خفض صوت التلفزيون الخاص بك قليلا، يُمكِنُكَ من التركيز بشكل صحيح على كل ما يجري وما تشاهده أمامك. بمجرد الحصول على راحة مع خفض الصوت في البداية، اخفض مستوى الصوت درجة أخرى. من شأن هذه الخطوة أن تساعدك ليس فقط في تحسين قوة تركيزك، ولكن أيضا إعطاء دفعة لياقة لدماغك. 
  • وبغض النظر عن النصائح والطرق السابقة، يُمكنك أيضا أن تتعلم العزف على آلة جديدة. أو تحل ألغاز. أو تحل الكلمات المتقاطعة. أو أن تتعلم لغة جديدة أو تأخذ قسط من الراحة. ومن المهم أيضا أن تختار نظام غذائي متوازن مع اختيار وصفات صحية لكي تضمن بأن دماغك يعمل بصحة جيدة ويكون لائقا لسنوات قادمة إن شاء الله.