10 أسباب تجعلك تشرب عصير الصبار - فوائد عصير الألوة فيرا

فوائد هذا النبات السحري عند تطبيقه خارجيا معروفة جيدا. فهلام الألوة فيرا يساعد في حالات الحروق والجروح. إذ أنه يعتبر بلسم طبيعي يهدئ المناطق المجروحة ويقلل من التورم، وذلك بفضل خصائصه المضادة للتهابات.

كما أن جل الصبار لديه أيضا خصائص مضاداة للبكتيريا وهذا يقلل من فرص الإصابة في الجروح. ويمكن أن يساعد أيضا في شفاء الأمراض الجلدية المزمنة مثل مرض الصدفية، حب الشباب، الأكزيما و الحكة.

عندما يُسحق أوراق هذا النبات ينبعث منه عصير أو هلام، هذا العصير غني في الخصائص العلاجية.
فوائد عصير الألوة فيرا
فوائد عصير الألوة فيرا

فوائد عصير الألوة فيرا عندما يؤخذ داخليا

  • يساعد في حالات سوء الهضم، وله خصائص كملين.
  • ينظم ضغط الدم.
  • يقوي جهاز المناعة.
  • يدافع عن الجسم ضد البكتيريا.
  • يشفي تلف الأنسجة الداخلية (القرحة).
  • ينظم نسبة السكر في الدم.
  • يقلل الحك في الصدفية، مما يساعد على الشفاء.
  • يزيل سموم الجسم - فالعصير يحتوي على الأحماض الأمينية التي تعمل على إزالة السموم والمعادن الثقيلة.
  • الكاريسين المستخرج من الألوة فيرا، يُحفز إنتاج خلايا الدم المكافحة للعدوى، وبذلك يقوي جهاز المناعة.
  • ينظف ويفرغ النفايات، مثل بقايا الطعام غير المهضوم والتي تلتصق بالبطانة الداخلية للقولون. هذه النفايات تمنع امتصاص كامل المواد المغذية من الطعام والنتيجة هي إعادة امتصاص السموم في جسم الإنسان.
قبل البدء في شرب عصير الألوة فيرا أو إجراء أي تغيير في النظام الغذائي الآخر، اطلب المشورة من الطبيب على الخطة. والطبيب سوف يقدم المشورة لك بعد الفحص البدني، إذا كانت هذه الخطة هي مفيدة لك.

لا تشرب أكثر من الجرعة الموصى بها. شرب 2-4 أونصات يوميا هو كل ما هو مطلوب للحصول على العديد من الفوائد من عصير الألوفيرا. الإفراط في شرب العصير يمكن أن يخلق آثار جانبية مثل الإسهال.