الاثنين، 20 فبراير، 2017

استخدامك لموقع الفيسبوك قد يخدع شعورك بالوقت

كم من الوقت تقضيه في اليوم وأنت تتصفح موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؟ قد تقضي مدة أطول في الفيسبوك أكبر مما تظن.
استخدامك لموقع الفيسبوك قد يخدع شعورك بالوقت
استخدامك لموقع الفيسبوك قد يخدع شعورك بالوقت
أشار الباحثون من جامعة كينت في المملكة المتحدة أن تصفح الإنترنت والفيسبوك بالتحديد قد يتلاعب في قدرتنا العقلية على إدراك الوقت بشكل صحيح دون أن نشعر ذلك، ويعمل على التقليل من قدرتنا على مرور الوقت والشعور به ولا سيما عند تصفح الفيسبوك البرامج.

في دراسة حديثة تم نشرها في ( مجلة علم النفس التطبيقي الاجتماعية)، قدم الباحثون عددا من الصور على المشاركين خلال فترات مختلفة، ثم سألوهم عن فترة مراقبتهم لها، ووجدوا أن المشاركين كانوا أقل قدرة على تقدير الوقت الذي يقضونه في مشاهدة الصور على شبكة الإنترنت والفيسبوك، مقارنة بالوقت المقدر وهم يشاهدون الصور الأخرى، وكانت لصور الفيسبوك الحصة الأكبر على وجه التحديد.

وقد أشارت دراسات سابقة إلى أن تواجد الأجهزة الذكية والإنترنت يؤدي إلى تفاصيل في حياتنا، قد يسبب الإدمان، والذي له عواقب خطيرة على الصحة النفسية للفرد ونوعية حياته.

ولم يساعد ظهور فيسبوك على التخفيف من حدة هذه الظاهرة، ففي تقرير صدر عن (مركز بيو للأبحاث) عام 2016، وجد أن ما يقارب من 76% من مستخدمي الفيسبوك يزورون الموقع يومياً، بينما يعود 55% منهم لتفقده عدة مرات خلال يومهم، وأشارت دراسة أخرى أن استعمال فيسبوك قد يزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب وغيرها من المشاكل النفسية.

على الرغم من أننا في زمن السرعة والأجهزة الذكية التي تسمح لنا بدخول عالم الإنترنت في أي وقت وفي أي مكان، ومع ما فوائدها ومنافعها، لكنها لها حصتها من السلبيات.

.