ظاهرة الثقوب الخطيرة والمرعبة التى تحدث فى البحر الميت

يشهد البحر الميت تراجعا واضحا فى مستوى المياه ، مما يترك خلفه آلاف الحفر، ويوجد حالياً ما يقارب من 3500 حفرة على الجانب الفلسطيني المحتل، والمئات من الحفر على الجانب الأردنى، وهذا مثل ارتفاع كبير فى هذه الوتيرة بشكل فجائى ومرعب، في وقت كان البحر يحتوي على 50 حفرة فقط في العام 1991. و يعود السبب الرئيسي لجفاف البحر الميت المُستمر في حرمانه من مصادر التغذية الرئيسية بالمياه مثل نهر الأردن الذي تستخدمه سلطات الاحتلال الإسرائيلية بشكل جائر في ري أراضيها الزراعية، إضافة إلى منع بعض الأنهار الأخرى من الوصول إليه بشكل طبيعي في الأردن مثل وادي الموجب، ناهيكم عن استخدام القسم الجنوبي منه لغايات استخراج الأملاح المعدنية.(طقس العرب)، ومن المتوقع أن تجف البحيرة الطبيعية الأكثر ملوحة وانخفاضا على سطح الأرض بشكل كامل عام 2050.
صور من الطائرة للظاهرة على الشاطئ و داخل المياه
صور من الطائرة للظاهرة على الشاطئ و داخل المياه

هذه التجاويف تظهر بشكل مُفاجئ و دون سابق إنذار
هذه التجاويف تظهر بشكل مُفاجئ و دون سابق إنذار

على الجانب المُحتل من البحر
على الجانب المُحتل من البحر
عدد كبير من الحُفر الخطيرة في نفس المكان
عدد كبير من الحُفر الخطيرة في نفس المكان

حفر تظهر بشكل مفاجئ
حفر تظهر بشكل مفاجئ

حفر ظهرت بشكل مفاجئ في مزارع مُحيطة بالبحر الميت
حفر ظهرت بشكل مفاجئ في مزارع مُحيطة بالبحر الميت

سؤال واحد يتراود إلى العُلماء و الخُبراء بخصوص البحر الميت .. هل سيتآكل هذا البحر من قبل الحُفر التي تظهر فجأةً في مُحيطه ؟


الخُبراء في هذه المجال يُشيرون إلى أن مثل هذه الحُفر تظهر حالياً بمُعدّل حُفرة واحدة يومياً، و أن المُخيف فيها هو عدم وُجود طريقة بمعرفة مكان أو توقيت ظُهورها.


ظُهور هذه الحُفر مُتعلق بصورة مُباشرة بتعرُض البحر الميت للجفاف بمُعدّل متر واحد سنوياً ، بحيث تنهار الأرض فجأةً و تتشكل حُفر كبيرة أحياناً مما يُشكل خطراً على المناطق المُحيطة بالبحر من مزارع و طرقات و حتى أبنية كالفنادق أو المنازل.

و تتشكل الحُفر هذه نتيجةً لتفاعُل المياه العذبة القادمة من مياه الأمطار أو بعض الينابيع تحت الأرض بالأملاح الموجودة في الأرض بعد تعرُض مساحات جديدة للتجفيف.

المصدر : 1