الفرق بين الهاردديسك SSD و HDD

عندما رأينا القرص المغناطيسي (HDD) على الساحة، قلنا وداعا للطرق القديمة لتخزين البيانات،

أخيرا، مستخدمي الكمبيوتر يمكنهم تخزين المزيد من البيانات على محرك الأقراص الواحد، لكن هذه كانت فقط البداية لأنه كما يتم تخزين بيانات أكثر، كلما كان كمية البيانات أكثر للفقد إذا حصل خطأ ما. إذا كنت ترغب في الحصول على تقنية محرك أقراص الحالة الصلبة (SSD) فهو قريب من محرك القرص الثابت المغناطيسي (HDD)، لكن هذه الأداتين تختلفان كثيرا.
الفرق بين الهاردديسك SSD و HDD
الفرق بين الهاردديسك SSD و HDD 

محرك القرص المغناطيسي HDD القديم 

محركات الأقراص الصلبة المغناطيسية القديمة الأصلية (إتش دي دي) إخترعت في الخمسينات وكانت تستطيع أن تحمل عليها فقط كمية صغيرة من البيانات. بالطبع مستخدمي الحاسوب المتوسط لا يستطيع أن يتحمّل هذه الأدوات لذا كان الإمتياز للأجهزة الحكومية والشركات الكبيرة. ومن يريد هذه الأقراص، كان يتحتم عليه أن يشتري حاسوب كبير جدا أكبر من ثلاجتك في بيتك، بغض النظر عن التكلفة الكبيرة، هو يمكن لهذه الأجهزة تخزين وحفظ واسترجاع البيانات بشكل أسرع من أساليب التخزين القديمة المعتادة، لذا نما الطلب عليها. ولكن الحجم الكبير والشنيع كان مشكلة ولكنها اختفت بسرعة. على مرّ السنين أصبحت الأقراص الصلبة المغناطيسية أصغر في الحجم وارتفعت سعة تخزينها، ولكنها كانت أبدا لم تكن الأداة المثالية.

أغلب المستخدمين يعرفون الهارديسك أو القرص الصلب HDD هو أحد أكثر وسائل التخزين شعبية ويستخدم في الأجهزة المكتبية والمحمولة والأقراص الخارجية. لكن ماذا عن التقنية الأفضل ومستقبل التخزين والمعروفة باسم SSD ؟ 

ما معنى SSD ؟

هي اختصار لعبارة Solid State Drive وترجمتها التقريبة تعني "محرك صلب ثابت".

مالفرق بين الـ SSD والـ HDD ؟

أول وأهم فرق أن الـ SSD لا يتحرك داخلياً، بمعنى لن تجد بداخله أي قطع متحركة، بينما الهارديسك العادي عبارة عن قرص مغناطيسي يدور بسرعة كبيرة وإبرة كتابة تكتب البيانات على القرص المغناطيسي. قرص الـ SSD يشبه الفلاش ميموري من الداخل، فهو قطعة صلبة بدون أجزاء ميكانيكية متحركة.

فوائد ومميزات الـ SSD

عدم الحركة ونوع القرص يعطيان عدد من الفوائد لقرص الـ SSD مثل :
- قرص الـ SSD أسرع بكثير من الهارديسك التقليدي، هذا أهم وأكبر فارق بين الاثنين. استخدام قرص SSD يجعل تطبيقاتك وبرامجك الثقيلة تفتح بسرعة كبيرة وكأنها في نفس اللحظة. هذا يحصل بسبب سرعة الوصول شبه اللحظية "Acess Time" الموجودة في الـ SSD مقارنة بالـ HDD
- سرعة قراءة أعلى بعدة مرات في الـ SSD
- تقليل فرصة العطب بشكل كبير، أغلب مشاكل الهارديسك تحصل بسبب الحركة، فالأبرة قد تتعطل أو قد تنخدش الأقراص المغناطيسية.
- تقليل فرصة العطب عند الحركة، عند تحريك اللاب توب ورفعه وضعه أنت قد تعرض الهارديسك للعطب، هذا الخطر يكون أقل في الـ SSD فهو أعلى تحمل وتقبل للحركة والاهتزاز.
- أقل ضجيجاً، أغلبنا دائماً ما يسمع صوت الهارديسك عند العمل على الكمبيوتر، في الـ SSD لن تسمع ذلك، فلا يوجد إبرة كتابة ولا قرص مغناطيسي يدور بسرعة عالية.
- أقل إصداراً للحرارة، فعدم وجود حركة يجعل الحرارة الصادرة قليلة جداً أو شبه معدومة.
- أقل استخداماً للطاقة.

لماذا إذاً لم ينتشر الـ SSD ؟

أول وأهم سبب هو السعر، السعر مرتفع بالمقارنة بالهاردديسك HDD لذلك يصعب أن تقنع المستهلك أن يشتري مساحة أصغر بكثير بسعر أكبر بكثير حتى وإن اقنعته بالمميزات والمواصفات. لهذا السبب، شركات اللاب توب تتجنب وضع الـ SSD المكلف وتضع الهارديسك الشائع والمنتشر لتخفيض السعر والمنافسة. حالياً يمكنك شراء قرص SSD وتركيبه على لاب توبك أو كمبيوترك المكتبي، لكن القرص سيكون مكلف، والعملية لن تكون بسيطة للمستخدم العادي، حيث يجب أن تعرف كيف تقوم بالفك والتركيب ومن ثم تثبيت النظام الجديد وبقية البرامج.