يحسر نهر الفرات عن جبل من ذهب

نهر الفرات هو نهر معروف وهو كثير الماء وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من علامات الساعة أن يحسر الفرات ويتغير مجراه فيستبين للناس جبل من ذهب فيقتتلون عليه فيقتل أناس كثير...
وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من حضره عن الأخذ منه خشية الفتنة أو وقوع المقاتلة بسببه..
- فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من الذهب يقتتل الناس عليه فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ويقول كل رجل منهم لعلي أكون أنا الذي أنجو)(رواه مسلم)
وفي رواية :(فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا)(متفق عليه)
- وعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال:
"لا يزال الناس مختلفة أعناقهم في طلب الدنيا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :(يوشك أن يحسر الفرات عن جبل من الذهب فإذا سمع الناس به ساروا إليه فيقول من عنده لئن تركنا الناس يأخذون منه ليذهبن به كله، قال:فيقتتلون عليه :فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون)(رواه مسلم)
ومعنى انحساره :انكشافه وهو جبل من ذهب حقيقي....
- وقد يكون ذلك بسبب تحول مجراه ويكون هذا الكنز أو هذا الجبل من الذهب مطمورا بالتراب وغير معروف فإذا تحول مجرى الماء لسبب من الأسباب كشفه الله
وعلى من حضره ألا يأخذ منه شيئا خشية الفتنة وسفك الدماء وهذه الفتنه لم تظهر بعد والله أعلم بحدوثها متى تكون.
واليوم تقيم تركيا وسوريا سدودا على نهر الفرات وتقيم عنده المصانع مما أدى إلى قلة جريان الماء فيه فقد يكون هذا مقدمات لظهور ذلك الجبل.. هذا والله أعلى وأعلم.
نهر الفرات وجبل الذهب
نهر الفرات 
نهر الفرات والذهب