الأربعاء، 26 أبريل، 2017

معنى اسم "سامر" في اللغة وحسب علم النفس والمنام وأشعار عن سامر

معنى اسم سامر: هو اسم علم يسمى به كل مذكر عربي، 
ويعني: المتحدث ليلاً مع القوم، مجلس المتسامرين. واستخدمه العرب جمعاً مثل السمّار؛ فقالوا: السامر: الجماعة الذين يتحدثون ليلاً؛ من السمر الذي هو ظلُّ القمر، أو من تسامر القومُ. ويعني اسم سامر أيضاً البارع والمسلّي في الحديث..
معنى اسم سامر وصفات حامل الاسم
معنى اسم سامر وصفات حامل الاسم

حكم التسمية باسم سامر

يعدّ اسم سامر عربيّ الأصل، ولذلك فإنّ البحث عن حكمه أسهل بكثير من البحث عن حكم الأسماء الأعجميّة، فما تبين حتّى الآن هو أنّ اسم سامر غير مخالف لشروط الاسم الإسلامي، فليس فيه أيّ معنىً خفيّ يدعو إلى الإشراك بالله تعالى، أو عبادة غير الله عزّ وجل، ولكن تحتوي المسامرة في الغالب على شرب الخمور، وفعل المعصيات، ومع هذا ليس هناك دليلٌ قاطع على حرمة الاسم بحدّ ذاته، إنّما علينا كمسلمين أن نتّقي شبهات أفعالنا كما أمرنا النبيّ محمّد _صلى الله عليه وسلم_ في حديثه الشريف: " اتّقوا الشّبهات فمن اتّقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه..." (رواه البخاري)... والله أعلم في ذلك.

صفات حامل إسم ”سامر“ :

معنى اسم سامر حسب علم النفس

  • ذو شخصيةٍ منفتحةٍ على الآخرين ويحب الجمعات والإختلاط بالناس، 
  • متحدثٌ لبق، يُجيد التعبير عن نفسهِ ويُصرِّح بأفكاره، 
  • يتصف بالشجاعة وبأخلاق الفروسية، 
  • كريمٌ في تعاملاتهِ يتخذ قراراتهُ بشكلٍ سريعٍ دون تفكير.

معنى اسم سامر في المنام

سامر هو ولد مسامر محادث ليلا. وسميرى: مسامرى. والسامرى :من ينتمي إلى السامرة، وهم وقوم يشتركون مع اليهود في بعض العقائد، ويخالفونهم في بعضها. وأحد بنى إسرائيل من قبيلة السامرة، صنع العجل وعبده، ودعا قومه إلى عبادته، والسمير: من يجيد المسامرة، ويدير دفة الحديث في لباقة وظرف واقتدار.

شعر عن سامر 

سامر على قمة المجد رايتـه ..... جلجل اذني في الحق صوته
كان في الغرب ذات يوما يخطب ..... وفي الشرق انا فسمعتـه

سامر 
سامر حبيب الملايين ها هنـا ..... قوله الصدق المعهود بيننــــا
وقلبه الفياض بالحب لا يفني ..... وتسابقت القلوب فبحبه سبقنا
اسطر قصاائد الدنيا لشكــره ..... لعلنا نجازيه بفضله لعلنــــــا

سامر 
سامر ماذا اقول بعد اسمه ..... فالكرم يبدو من شيمـه
والدين والخلق ايضا عنده ..... وضرب المثل في علمه

سامر 
طلبت القلم ان يمدح سامر ....... فمدحه القلم بكل انسجام وحنين
عجبي ... على ذاك القلم .!! ....... كيف يمدح من كنت امدحه سنين ؟!

.