السعادة هي رد فعل للظروف!

هل أنت سعيد؟ العديد منّا ليسوا متأكّدين من ذلك. السعادة أيضا لا يمكن أن تُعرّف بسهولة. معظمنا لا يعيش في سعادة. وتلك هي لعنة العصر الحديث. لذا، حاول وإجعل نفسك سعيدا بقدر الإمكان من بين كلّ الضغوطات والتوتّرات.

ما هي السعادة
السعادة هي رد فعل للظروف!
ما هي السعادة؟ عندما أقول بأنّني أبدو سعيدا، هذا قد يعني بأنّني فقط حصلت على الشّيء الذي أحبّه. ذلك يجعلني سعيدا. هل سبق لك أن رأيت منظر الأشخاص الذين ربحوا أمولا طائلة في حياتهم؟ ستجدهم يبدون سعداء جدا. ولكن! قابلهم بعد بضع سنوات، عندما يصرفون كلّ مالهم، وأنت ستجد نفس الأشخاص حزينين جدا. وأيضا انظر لأيّ زوج وزوجة في بداية زواجهم يبدون سعداء للغاية. ولكن! قابلهم بعد بضع سنوات في محكمة الطلاق وأنت ستعرف بأنّ السعادة ما كانت طبيعتهم، لكن السعادة كانت فقط ردّ فعل للظروف.

هلّ بالإمكان أن نبقى سعداء كلّ الأوقات؟ من الصعب، لكن يمكن للمرء أن يحاول بالتأكيد. قرّر أن تبتسم وتشعر بالسعادة في كلّ الأوقات. حتى إذا عانيت خسارة كبيرة، كن سعيدا. فإن كمية الحزن لن تعيد المال أبدا. لكن السعادة في كل الظروف ستمنحك الثقة والقوّة لمحاربة كلّ العقبات والصعاب وتخرجانك فائزا.