تعرف على مرض انفصام الشخصية وأشكاله المختلفة

أثبتَ العلماءُ أن داءَ انفصام الشخصية (schizophrenia) لَيسَ شكلاً واحدا، ولكنه عبارة عن مجموعة مِنْ 8 أمراضِ وراثيةِ مختلفةِ، كُلّ منها له أعراضِه الخاصة به.
مرض انفصام الشخصية
مرض انفصام الشخصية
وطبقاً لإحصائياتِ منظمة الصحة العالميةِ: أنه يعاني مِنْ داءِ انفصام الشخصية حوالي 0.77 بالمائة مِنْ سكانِ الأرضِ، وان سبب 80 بالمائة منها يكون بسبب عواملِ وراثية. ولكن الجيناتَ المسؤولة عن ذلك لم تكن غير معروفةَ، ولذلك منذ سَنَوات عديدة، فإن العلماء يُحاولونَ تَمييز الجيناتِ التي تسبّبُ المرض.

تحدث رئيس الفريقِ العلميِ، إيغور زفير، أن بعد هذه السَنَواتِ، استطاع الخبراء من فهم كَيفية تعاون الجينات التى تسبّب المرض، حيث وُجِدَ بأنّها تعْملُ مَع بعضها البعض في إسلوب منظّمِ في جسمِ الشخص السليم، وعند عرقلة واختلال هذا النظامِ في عمله تأتي أعراضِ داءِ انفصام الشخصية بأشكال مختلفة، عددها 8 أشكالَ.

مرض انفصام الشخصية, مرض انفصام الشخصية اسبابه, مرض انفصام الشخصية وراثي, مرضى انفصام الشخصية, طب وعلوم, 

دَرسَ العلماءُ الإختلافاتَ الوراثيةَ لأكثر مِنْ 4,000 شخص أصيبوا بالمرضِ مِنْ الولايات المتّحدةِ، أوروبا، وإكتشفوا أن أولئك الذين حتماً سَيُصبحونَ زبائنَ الأطباء النفسانيين، بهم تغيرات مُخْتَلِفة في الشبكاتِ الوراثيةِ. وبفضل هذه الشبكاتِ الوراثيةِ، ولَيسَ جيناتَ أحادية الجانبَ تظهر أعراضَ مختلفةَ مِنْ المرضِ.

في جامعة غرناطة، في إسبانيا، يُشيرُ العلماءُ إلى أَنَّ هذه الجيناتِ لا تَعْملُ لوحدها، لكنها تعَمَل معاً، مثل الأوركسترا. وأيّ عدم توازن في نظامِ عملها يُمْكِنُ أَنْ يُؤدّي إلى الأشكالِ المُخْتَلِفةِ مِنْ داءِ انفصام الشخصية.

وطبقاً لبياناتِ منظمة الصحة العالمية، فإن 1-2 بالمائة من سكانِ أوروبا يُعاني مِنْ مرضِ نفسيِ، واولئك المصابين بداءِ انفصام الشخصية يقل العُمر بالنسة لهم بمقدار 10-25 سنة، بالمقارنة مع الآخرين.