8 أشياء لا بد من معرفتها عن الكولسترول

لقد تَغيّرَ أسلوبُ حياتنا بالكامل، أليس كذلك؟ في الحقيقة، نحن جميعا نعيش بشكل مباشر في عصرِ لَيْسَ لَدينا وقت أَنْ نَعْتني بصحتِنا. إنّ الشيءَ الوحيدَ الذي نَجْري خلفه في الوقت الحاضر هو المال. نَنْهضُ مبكراً في الصباحِ، ونُسرعُ للعَمَل، ونتناول طعام غير صحي، ونتغيّبُ عن ممارسة تمارينِنا الرياضية، ونأكل طعام غير صحي أيضا عندما نرجعُ إلى البيتَ، ثم ننام، دون دفع أيّ إنتباه إلى ما يحتاجه جسمِنا. ثم تأتي عُطلة نهاية الإسبوع، فتكون الأسوأ. نَسْهرُ ونَأْكلُ أيضا طعام غير صحي مَع أفرادِ عائلتنا.

إذا كنت تتبع نفس أسلوبِ الحياة هذا أيضاً، فافحص مُستَوَيَات الكُولِسترول الخاصة بك. فإنك إذا لم تهتم بالكولستيرول، فقَدْ يَتحوّلُ إلى شيءِ خطير لصحتك. فيما يلي سأُخبرك بثمانية أشياء يجب أن تعرفها عن الكولسترول:
أشياء لا بد من معرفتها عن الكولسترول
مركب الكوليسترول
  1. يَعتقدُ العديد مِنْ الناسِ بأنّ الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم الوحيدِين الذين عنْدَهُم هذه مشكلةِ ارتفاع الكوليسترول. لَكنَّ الكوليسترول ليس له علاقة بوزنِك. إذ أنه يَعتمدُ على عاداتِ أكلكِ والطريقة التى يُحرقُ بها ما تَأْكلُه مِن قِبل الحصول على مُنْغَمس في النشاطاتِ البدنية المختلفةِ.
  2. هناك نوعان مختلفان مِنْ الكولوستيرولِ - أحدهما جيد، والآخر سيئ. فالناس يَجِبُ أَنْ يكونَ عِنْدَهُمْ الكوليسترول الجيد لكي يَبْقوا أصحاء ولائقون.
  3. هناك العديد مِنْ العلاجِات الطبيعيِة لارتفاع نسبة الكولوستيرولِ في الدم، والتي يمكن قراءتها عبر شبكة الانترنت. إذا كنت لا ترغب في تناول أي أدوية، يمكنك التحكم في المستويات من خلال اتباع بعض العلاجات المنزلية.
  4. يوجد ما يقرب من 75 % مِنْ السكانِ حول العالم يزداد عندهم مستويات هذا المُركّب.
  5. أعلى مستويات هذه المشكلةِ، هي وجود فرص كبيرة للاصابة بـ مرض القلب، لذا، فإنه من الضروريُ للفردِ أَنْ يُسيطرَ عليها في أقرب وقت عند اكتشاف احتوائه على نسبة عالية من هذا المركب.
  6. بعض الأفراد مع هذا الموضوع غير قادرين على التخلص من الكوليسترول رغم محاولتهم عمل جميع أنواع التمارين الرياضية، وتناول الأطعمة الصحية، وحتى الآن يجدون صعوبة في مواجهة المشكلة.
  7. هذا هو الشيء الذي قد يفاجئكم، أنه يمكنكم معرفة ما إذا كان الشخص لديه هذه المشكلة من خلال النظر في عينيه. فإذا كان الفرد لديه إصفرار الكادميوم الشديد، والخطوط الوردية في زوايا عينيه، فالبالتأكيد يكون لديه مستويات أعلى من هذا المركب.
  8. زيادة مستويات الكوليسترول في الدم، تُعد بمثابة الخطورة الكبيرة، لذلك يجب العمل على انخفاض هذه المستويات. مع معرفة كيفية تحقيق التوازن بين مستويات الكوليسترول الجيدة والسيئة حتى يحتفظ جسمك بصحته من أجل البقاء.