3 نصائح بسيطة لإيقاف ألم النقرس وعدم رجوعه مرة أخرى

تَحتاجُ لإيقاْف نوبات النقرس المتكررة لتجنب الأضرار المحتملة بالمفاصل. يمكنك استخدام العقاقير أو الطرق الطبيعية، ولكن مريض النقرس يستخدم العلاجات الطبيعية على نحو متزايد هذه الأيام لوقف هجمات النقرس ومن ثم آلامه. هنا، سوف ندرج لكم 3 نصائح بسيطة لمساعدتك على التغلب على داء النقرس.

يُحدث النقرس بلورات حمض اليوريك التي تتراكم في المفاصل. ويتم إنتاج حمض اليوريك عندما تكون المركبات التي تسمى البيورينات في خلايانا، ثم تنهار. وجود البيورينات أيضا في طعامنا على مستويات متفاوتة من التركيز.

ويتسبب ألم النقرس لأن هذه البلورات عندما يجري فحصها تحت المجهر تكون على شكل إبري، في المفاصل والأنسجة المحيطة بها، وتنتج الاحمرار والالتهاب والتورم، والتصلب والألم.

عادة، يتم وصف الأدوية لمعظم الذين يعانون من مرض النقرس، لتخفيف الألم وتخفيف الالتهاب خلال هجوم النقرس. وكذلك يتم منح العديد من الذين يعانون منه، الأدوية للمساعدة في الحفاظ على مستويات منخفضة من حمض اليوريك. وهناك أدوية تعمل بالنسبة لمعظم الناس، وليس هناك شك في ذلك. ولكنها يمكن أن يكون لها آثار جانبية مثل القيء والغثيان والصداع، ومشاكل في المعدة، بما في ذلك القرحة.

ولكن من المهم جدا منع وجود نوبات النقرس المتكررة، لأن تكرار نوبات النقرس يمكن أن تنتج ضر كبير للمفاصل بشكل دائم، وحتى الفشل الكلوي.
علاج النقرس
علاج النقرس

هنا 3 طرق من أكثر الطرق فعالية وشعبية للتغلب على مرض النقرس: -

  1. شرب ما بين 2 وحتى3 لترات من الماء يوميا للمساعدة في طرد حمض اليوريك الزائد من النظام الخاص بك.
  2. استهلاك كوب من الكرز يوميا للإستفادة من خصائصها المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة.
  3. شرب عصير التفاح الخام أو تناوله كل يوم للمساعدة في تحييد حمض اليوريك. حوالي 3 ملاعق صغيرة في كوب كبير من الماء، 3 مرات في اليوم.
الآن، يوجد الكثير من العلاجات المنزلية الطبيعية لوقف نوبات النقرس، ولكن بعضها تعمل على نحو أفضل بالنسبة لبعض الناس عن غيرهم. لذلك فأنت بحاجة لمعرفة أي واحد منها يعمل أفضل بالنسبة لك.

ولكن، وبصرف النظر عن المجموعة الواسعة من العلاجات الطبيعية، هناك غيرها من القضايا التي تحتاج إلى معالجة من أجل المساعدة في الحد من النقرس ومن ثم المحافظة على المستويات الصحية من حمض اليوريك. هذه الأشياء مثل النظام الغذائي الخاص بك، الوزن، الأدوية العادية، التاريخ العائلي، وحتى نمط حياتك.