الطرق الفعّالة لعلاج العُقُمِ طبيعياً

كيف يمكنني علاج العقم الخاصة بي بشكل طبيعي؟

العقم

الكثير والكثير من الحالات بين الأزواج ممن يعانون من العقم في مجتمعنا اليوم. وبسبب التكاليف الباهظة لأطفال الأنابيب هذه الأيام، وليست دائما تحقق نتائج ناجحة، فالأزواج يبحثون الآن عن طرق بديلة للحصول على الحمل. وقد أظهرت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة أن ما يقرب من 11٪ من النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 44 يعانون من العقم. ولكن المرأة ليست فقط عليها اللوم، فقد أثر العقم أيضا على الذكور بشكل كبير. مع ما يقرب من 40٪ من العقم يكون بسبب رداءة نوعية الحيوان المنوي. ولحسن الحظ بالنسبة للأزواج الذين يعانون من العقم، هناك أخبار جيدة، كما أن هناك طرق طبيعية بديلة لعلاج مشاكل العقم.

فيما يلي بعض الطرق الأساسية لاستعادة الخصوبة:

1. التخلص من السموم

الخطوة الأولى في علاج العقم هو تنظيف منزلك ونظامك الغذائي. لا يهم مدى سلامة النظام الغذائي الخاص بك، إذا كان الجسم يؤاسي من السموم الخارجية، وهذا سيكون له تأثير سلبي على الهرمونات، والتي يمكن أن تسبب خللا وعدم توازن. ويتم استهلاك هذه المواد الكيميائية عن طريق الغذاء في المقام الأول. بالإضافة إلى ذلك يمكن أيضا أن تكون مستمدة من الهواء الذي نتنفسه، وأيضا عادة عن طريق الماء الذي نشربه. على سبيل المثال معظم المنتجات الطبيعية لدينا مُلوثة بالمبيدات الحشرية والمنتجات المعدلة وراثيا.
الحد من التعرض للسموم يمكن أن يفيدك بشكل كبير على المدى البعيد. وبصرف النظر عن الطعام، يمكن أيضا أن تكون السموم موجودة لدينا في التعبئة والتغليف والتنظيف للمنتجات المنزلية. ولابد أن نكون حذرين من تأثير العبوات البلاستيكية وعلب الألمنيوم. كما أنها يمكن أن تتسرب منها المواد الكيميائية الضارة الإضافية في طعامنا وشرابنا. وأيضا المنتجات المحملة الكيميائية الأخركمنتجات التنظيف الجاف، ومزيلات الروائح. من البديهي القول أن دخان السجائر يمكن أن يكون لها نتائج ضارة جدا لصحتك وأيضا على خصوبتك.

2. ممارسة الرياضة بانتظام

كُلّ يوم، كُلّ دقيقة جسمكِ يَعْملُ لحِماية نفسه ويَبقيك في صحتِكَ القصويةِ. يَعْملُ الجسمُ طبيعياً لتَخليص نفسه من مواد كيمياويةِ ضارّةِ مثل المعادنِ الثقيلةِ والسمومِ الأخرى. على أية حال، الجسم يُمْكِنُ أَنْ يُصبحَ مَغْمُور ومرهق بمرور الوقت، عندما يتضايق بشكل كبير، ومن ثم تنخفض كفاءة إزالة السموم.

لتَحسين هذا، المفتاح هو أَنْ تركّزَ على تَطهير كبدِكَ وكِلاكَ وقولونِكَ. أفضل الطرقِ للتَرويج لذلك هو من خلال مُمَارَسَة الرياضة بصورة منتظمة. فمُمَارَسَة الرياضة يُمْكِنُ أَنْ يساعدَ على إخراج السمومِ من الجسم خلال التَعَرُّق. وأيضاً عن طريق التَطهير الداخليِ المنتظمِ. ومن الأمثلة على ذلك أشياء مثل تطهير حميةً الكبد، بالأضافة إلى إستخدام المكملات الغذائية والأعشابَ. الطريقة الأخرى هي علاجُ القولونِ.

3. الحفاظ على الوزن الصحي

بمجرد أن تبدأ بإزالة السموم، سوف تبدأ عملية فقدان الوزن. لأن زيادة الوزن قد تكون عاملا رئيسيا في المساهمة في العقم لدى الرجال والنساء. كثير من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يميلون إلى تواجد ارتفاع الكوليسترول في الدم. فالكولسترول يلعب دورا محوريا في تعميم كميات كافية من الهرمونات الجنسية في الجسم. بالنسبة للرجال، الكثير من الخلايا الدهنية لديها القدرة على عرقلة الأوعية الدموية في النظام. وهذا يمكن أن يؤدي إلى الانتصاب الفقير والتقليل عموما من نوعية الحيوانات المنوية. الشيء نفسه ينطبق على النساء، تساهم الدهون في تقليل دورات الإباضة غير النظامية.

4. الحفاظ على حمية الخصوبة

المواد الغذائية ليست فقط هي مفتاح الصحة المثلى، ولكن أيضا هي مفتاح للخصوبة. ولكي تتوازن الهرمونات، يحتاج الجسم إلى كميات صحيحة من المواد المغذية. أشياء مثل الكربوهيدرات المصنعة والسكريات المكررة هي العدو الحقيقي هنا. لذا، يجب أن يتم استبدالها بالمصادر الطبيعية من الكربوهيدرات والأطعمة النيئة. وإذا لم تتمكن من الحصول على الأغذية العضوية، فمن الأفضل أن تستهلك المكملات الغذائية للتأكد من أنك تحصل على المواد المغذية الكافية التي تحتاج إليها. الدهون ضرورية أيضا، خصوصا أوميغا 3 التي يمكن الحصول عليها من تناول الأسماك الزيتية كالسلمون وغيرها. عن طريق التمسك باتباع نظام غذائي نظيف وطبيعي، فأنت في طريقك لتحقيق التوازن بين الهرمونات واستعادة الخصوبة لديك.