مجموعة من الفواكه للوقاية من دهون الكبد الزائدة

كبدك مهمُ بسبب دورِه في تَحْطيم المواد المغذّيةِ والسمومِ. وهو أيضاً مسؤول عن الكولوستيرولِ في جسمِكَ. قَدْ يَكُون الكبد عضو صغير، لَكنَّ عليه مسؤولية كبيرة؛ والأهمال في الإِهْتِمام به ورعايته يُمْكِنُ أَنْ يُساهمَ في أمراضِ خطيرة في المستقبلِ.

فإذا كان هناك 5 % - 10% من الدهون في الكبد، فتعتبر هذه النسبة فرصة لتواجد مرض الكبد الدهني. إن تواجد بَعْض الدهونِ ما يزال وضع طبيعي؛ لكن إذا وجدت هذه النسبة للدهون، يُمْكِنُ أَنْ تُسبّبَ بَعْض التأثيراتِ الضارّةِ جداً. إقرأْ هذه المقالة لتَتعَلّم كيف تقي نفسك من دهون الكبد. هذه المقالةِ سَتُعلّمُك أيضاً الطريقة التي يُمْكِنُ أَنْ تتجنب بها هذه الدهون بأكل بعض الفواكه.
علاج دهون الكبد بالفواكه
علاج دهون الكبد بالفواكه
الأساسيات
ما إذا كنت تتناول الكحوليات، يُمكن أن يتسلل مرض الكبد الدهني إليك. دعونا نلقي نظرة على الفرق بين من لديه أمراض الكبد الكحولية (ALD) وأمراض الكبد غير كحولية (NALFD).

أمراض الكبد الكحولية

هناك نسبة عالية من الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية بكثرة. لذلك، حوالي 90٪ -100٪ تتطور عندهم أمراض الكبد الكحولية الدهنية ALD.
ومن العوامل الأخرى التي تسهم في تطوير هذا المرض هي وجود الكثير من الحديد، وأيضا النظام الغذائي السئ، والسمنة، والتهاب الكبد C.

أمراض الكبد الغير كحولية (NALD)

بعض الأشخاص لديهم فقط دهون زائدة في الكبد.
الدهون الزائدة في الكبد يمكن أن تسبب مشاكل مثل تليف الكبد. في هذا المرض، لايمكن للكبد أن يؤدي وظيفته بسبب ندبة الأنسجة التي أخذت على خلايا الكبد. ويرتبط سرطان الكبد أيضا على ذلك.

وأصبحت دهون الكبد الزائدة الغير كحولية متفشية جدا هذه الأيام. حتى انها تؤثر على جيل الشباب. ومن العوامل الأخرى التي تلعب دورا في تطوير NALD هو عدم الحصول على ما يكفي من المواد الغذائية، وفقدان الوزن، والأدوية.

محاربة دهون الكبد 

هناك عدة طرق لمحاربة دهون الكبد. أحدهما هو تناول الفواكه. فيما يلي قائمة من بعض الفواكه التي يمكنك أن تأكلها لتقي الكبد. 

الأفوكادو

الأفوكادو هي ثمرة تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة وهو خيار أفضل من الدهون المشبعة. ومن المعروف أن الدهون غير المشبعة الأحادية تخفض مستويات الكولسترول. كما أنها فعالة في السيطرة على السكر مما يقلل من فرص تواجد مرض السكري.

الفواكه الغنية بالألياف

تلعب الفواكه الغنية بالألياف أيضا دورا هاما في خفض نسبة الكوليسترول السئ. الفواكه مثل الموز والتوت والتفاح والقرع يمكن أن تكون جزءا من نظام غذائي صحي.

الفواكه التي تساهم في فقدان الوزن 

هذه الفواكه، مثل التفاح و الكمثرى، لا تحتوي على سعرات حرارية عالية.كما أن السمنة هي واحدة من أكثر العوامل التي تُسهم في دهون الكبد. لذلك، فبالتغذية السليمة وممارسة الرياضة، يمكن فقدان الوزن للحد من المخاطر الصحية. وينبغي أن تؤكل هذه الفواكه طازجة للحصول على منافعها. كما يجب الامتناع عن استهلاك الكحوليات والحد من أكل الكثير من المواد الغذائية المصنعة للوقاية من تراكم الدهون على الكبد .