عادات طبيعية تخفف من أعراض التهابِ الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هي حالة شائعة وغالبا ما تؤدي إلى إحْتقان في الأنْف وممرّات الرأس ، والتّعب، وسَيلان الأنف، والتّهيُّج والصُّداع الشّديد، و رائحة الفم الكريهة. والعلاج التقليدي المُقترح من قبل الطبيب يَكُون أكثر مِن وصفة للعلاج أو يَصِفُ المضادات الحيوية. إلاَّ أنَّ المُضادات الحيوية ليست دائما الأكثر فاعلية في عِلاج حَالة إلتهاب الجُيوب الأنفية. وأيضا، قد يؤدي الإفْراطُ في أخذها إلىَ آثار جانبية غير مرغوب فيها بالنسبة لبعض المرضى. ولِحُسن الحظ، هُناك العديد من العلاجات الطبيعية أو المنزلية التي تعالج التهاب الجيوب الأنفية.
علاج الجيوب الانفية
علاج الجيوب الانفية

فيما يلي بعض من بعض الخيارات الشائعة المتوفرة لتخفيف التهاب الجيوب الأنفية

التشجيع على اتباع نظام غذائي صحي

هناك أطعمة معينة في النظام الغذائي لها القُدرة على تفاقم الأسباب الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية. وقد تكون هناك كذلك أطعمة مفيدة من الأسماك والخضروات والفواكه الطازجة. فالفواكه مثل الأناناس هي الخيار الأمثل نظرا لاشتمالها على إنزيم معين قادر على تخفيف المخاط في الجسم. لذا، ينبغي أن تشمل هذه الأطعمة في اتباع نظام غذائي متوازن يُساعد بالتأكيد في التخليص أو على الأقل الحد من علامات هذا المرض.

المواد الغذائية التي قد تحتاج إلى خفضها تشمل منتجات الألبان. حيث يجب تخفيضها والعودة إلى مستوى مقبول، لأنها لديها القدرة على تكاثف المخاط في الجسم. ويمكن أن تساعد أيضا في الحد من أخذ الكربوهيدرات المكررة والسكريات، وهذه من المرجح جدا لخنق النظام المناعي. كما يجب التقليل من الكافيين أيضا، حيث يمكن استبدال القهوة بمجموعة متنوعة من شايات الاعشاب.

الحدّ من مستوى الإجهادِ

بالنسبة لشخص لديه جهاز مناعة يؤدي بشكل جيد، تقل فرص حدوث هجوم التهاب الجيوب الأنفية بشكل كبير. لهذا، من الضروري اتباع خطة غذائية صحّية، وبطبيعة الحال. لابد من التحكم فى مستوى الإجهاد والتوتر، وغالبا ما يُنظر إلى مستويات التوتر والإجهاد العالية كوسيلة لتعريض جهاز المناعة في الجسم إلى خطر المرض.

الاستفادة من أجهزة تنقية الهواء الموجودة في المكيفات كالبلازما

إذا كان التهاب الجيوب الأنفية شديدا، فقد ترغب في النظر في مدى توافر أجهزة تنقية الهواء وانها تعمل بكفاءة عالية، مما يجعلها مثالية للاستخدام في الداخل، سواء كانت في المكتب أو في المنزل. وثمة سبب نموذجي يمكن أن يؤدي إلى حالة مزمنة من المرض هي المواد المسببة للحساسية اليومية، والتي قد تنتج من الغبار والأوساخ، وتلوث الهواء، لذا، فأجهزة تنقية الهواء الموجود بها البلازما مهمة لإزالة المواد المسببة للحساسية من الجو، والتي تضمن عدم التنفس بها.