كيف تتغلب على الشخير أثناء النوم بطرق سهلة؟

أفادت تقارير طبية حديثة أن عدد ليس بالقليل من الأشخاص البالغين يخرجون شخيرا أثناء نومهم، وقد يكون سبب التشخير داخل الجسم وقتها لا بد من مشورة الطبيب لمعرفة هل سيكون هناك تدخل جراحي أم لا ؟، وعادة يكون سبب الشخير تغير أسلوب الحياة والتنوع في النوم، نعرض بعض الحلول للتغلب على الشخير أثناء النوم دون علاج:
كيف تتغلب على الشخير أثناء النوم بطرق سهلة؟
كيف تتغلب على الشخير أثناء النوم بطرق سهلة؟   - مصدر الصورة

كيف تتغلب على الشخير أثناء النوم بطرق سهلة؟


- النوم على الجانب الأيمن:


النوم على الظهر، يجعل اللسان يميل في اتجاه الجدار الخلفي للحلق، فيتسبب هذا في عملية الشخير، ولذلك فإن أفضل وسيلة للتغلب على الشخير، هو النوم على احد الجانبين ويفضل الجانب الأيمن لما وصانا به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. 


- فقدان الوزن الزائد من الجسم:


إن تخفيف الوزن الزائد عند بعض الأشخاص الذين يعانون من الشخير يساعد على التغلب على هذه المشكلة، ويرجع سبب زيادة الوزن في كونه يؤدي إلى الشخير، أن الوزن الزائد بجوار الرقبة يعمل على الضغط على الحلق فيسبب الشخير أثناء النوم. 
اقرأ أيضا: 

- النوم بشكل كافي:


إن عدم النوم بكفاية أو قلة النوم تؤثر بالسلب على صحة الجسم، وعندما لا يحصل الجسم على النوم بشكل كافي، نجد أن عضلات الجسم تتعرض للشد ونتيجة لذلك يصدر الجسم أصواتا كالشخير وغيره، ولذلك، فإن العمل على راحة الجسم بالنوم الكافي هو أفضل علاج لمقاومة الشخير فى الأيام المقبلة.

- توسيع وفتح ممر الأنف:


سبب آخر من الأسباب المسببة للشخير، هو غلق الممر الأنفي، حيث كلما ضاق وانغلق هذا الممر، كلما ضاق التنفس وصدر الشخير، وكلما كان الممر مفتوحا، كلما كان التنفس مريحا ولن تخرج شخيرا.. لهذا يجب فتح الممر الأنفي بشكل واضح قبل النوم وتنظيفه من المعوقات، وأنسب شئ هو عمل حمام ساخن واستخدام الماء المالح والاستنشاق بشكل جيد أثناء الحمام الساخن. 


- تنظيف الوسادة وتغيير حامي الوسادة:


أحد الأسباب المسببة للشخير فى حجرة النوم هو وجود الغبار والأتربة على الوسادة وهناك حشرات غير مرئية متراكمة مع الغبار على الوسادة وهذا يعتبر من الأشياء المهيجة للشخير، وللتغلب أو التخلص من الشخير، يجب تنظيف الوسادة بشكل جيد وتعريضها للهواء أو حرارة الشمس وتغير الوسادة كل عام لابعاد مسببات الحساسية أو الأتربة الاصقة بالوسادة.


- ترطيب الجسم باستمرار:


يجب تناول جرعات مناسبة من السوائل أو الماء بشكل يوميا، لأن سوائل الأنف ترتفع عندما يكون الجسم جافا، لذلك، يجب تناول ما يقارب من 10 أكواب من الماء يوميا للتغلب على جفاف الجسم الذي يسبب الشخير.


- قراء القرآن بصوت مرتفع:


التدريب على تجويد وقراءة القرآن بصوت مرتفع يعمل على توسيع الحلق والتحكم بعضلات اللهاة، وأثبتت الأبحاث أن عمل تدريبات لمدة 20 دقيقة على قراءة القرآن بصوت مرتفع وعلى مدار 5 شهور يقلل من الشخير بشكل رائع.