4 من أفضل الأعشاب الطبية المفيدة لحياتنا اليومية

1. نبات القراص


نبات القراص هو نبات عشبي منشط ومقوي، يوجد بسهولة في المناطق المضطربة، مثل المزارع المهجورة و البلاد الريفية. وهو عشب ينمو بشكل سهل وسريع، كما أن القراص ملئ بالمواد المغذية الدقيقة التى تعطي صحية لكثير من الأطباق. ينمو القراص في المناخات المعتدلة، مفضلا المناطق المظللة مع التربة الرطبة. نبات القراص معروف بأوراقة المسننة وطعمه اللازع. وهو غني بالفيتامينات والمعادن، القراص يغذي الجهاز التناسلي، مما يجعله منشط عظيم لكثير من مخاوف أمراض الجهاز التناسلي. نبات القراص الطازج يمكن أن يؤكل كخضار، على غرار السبانخ، أو يوضع على الشوربات. ويمكن جعل أوراقه مجففة لتُشرب كالشاي. ويستخدم شاي القراص في علاج أمراض الكبد والمرارة، ويساعد الذين يعانون من اضطرابات النوم، ويقاوم سرطان الطحال، وتشنجات المعدة والقرحة وأمراض الرئتين. نبات القراص هو من الأعشاب الطبية المفيدة للغاية.

نبات القراص فعال بشكل خاص كمدر للبول، لذلك يساعد على منع معظم أنواع حصوات الكلى، وكذلك التهابات المسالك البولية. بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن يُساعد من يعانون من فقر الدم. من ناحية أخرى، فإن غسل فروة الرأس بنبات القراص (الأوراق أو الجذور) يُساعد على تجديد ونمو وكثافة الشعر.
نبات القراص يعالج أمراض الكبد والمرارة
نبات القراص يعالج أمراض الكبد والمرارة

2. نبات المر

نبات المر هو أحد أشهر التوابل القديمة. والمعروف بخواصه العطرية وتأثيره التحفيزي الرائع. استخدم نبات المر في الطب الهندي القديم في جميع الوصفات تقريبا، بسبب خصائصه الطبية الفعالة. نبات المر يقاوم رائحة الفم الكريهة لأنه سام ضد الكائنات غير العضوية الضارة الموجودة في فمك والتى تُسبب سوء التنفس. يُستخدم نبات المر أيضا في علاج التهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد والسعال ومشاكل الجهاز الهضمي، كم أنه يعمل على تحفيز الجهاز المناعي. منذ اكتشاف نبات المر، وهو يعتبر دواء قابض يمكن أن يساعد على عقد العضلات والأمعاء والأعضاء الداخلية الأخرى، ويمكن أن يساعد على تقوية اللثة.

يستخدم نبات المر كعطر في مستحضرات التجميل وكمادة منكهة في الأطعمة والمشروبات. تتجلى فوائد نبات المر للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجلد والجروح الخارجية. زيت نبات المر هو زيت دافئ، ذو رائحة نفاثة قليلا و يميل لونه إلى الأصفر. نبات المر له فوائد عديدة للبشرة ولقد أظهر آثار تعديل المناعة وسرعة شفاءه للجروح من دون تشكيل ندبات.
نبات المر يقضي على رائحة الفم الكريهة
المر - مصدر الصور بالأسفل

3. الألوة فيرا

الألوة فيرا" الصبار"، والمعروف كذبك باسم "نبات الخلود"، وقد اسُتخدم لطائفة من الأغراض منذ العصور القديمة. إذ أنه يعتبر مزيل طبيعي وقوى للسموم بجانب أنه يعمل
بلطف مع الجهاز الهضمي للمساعدة في تحلل أثر الطعام. بالإضافة إلى ذلك، الألوة فيرا يمكن أن يحسن الامعاء دون أن يسبب الإسهال. هذا النبات المدهش، رائع للأشخاص الذين يعانون من مشاكل الإمساك. ويجعل أقدام الاطفال ناعمة وذلك، عند عمل قناع للقدم عن طريق خلط نصف كوب من دقيق الشوفان، ونصف كوب من زيت الذرة، وأربع ملاعق كبيرة من هلام الألوة فيرا. بالإضافة إلى ذلك، فإن شرب عصير الصبار بانتظام يؤدي إلى علاج تورم المفاصل المؤلم ويقلل من تصلب العظام. يستخدم الألوة فيرا أيضا كمنتج طبيعي جيد للعناية بالبشرة. كما يمكن إضافة الألوة فيرا لكثير من مستحضرات التجميل.
الألوة فيرا يعتني بالبشرة ويعالج الامساك
الألوة فيرا يعتني بالبشرة ويعالج الامساك

4. النعناع

مهدئ ولكنه منعش ومنشط. في الحياة اليومية، إذا واجهك أيّ مما يلي - آلام المعدة، وتشنجات في المعدة أو إسهال، يجب عليك أن تهدئ معدتك بشرب عشبة النعناع. النعناع يُعطي فوائد كثيرة للمعدة. فقد وجد أن النعناع يخفف الأعراض المرتبطة ب عسر الهضم. بالإضافة إلى ذلك، فإن زيت النعناع هو أيضا يحظى بشعبية كبيرة في هذه الأيام. حيث يستخدم زيت النعناع أيضا في تخفيف الصداع، وهلم جرا. النعناع له مذاق جميل، مع نكهة نظيفة ونقية ومميزة.الكثير من الناس يحبون أن يشربوه.
النعناع يخفف من الصداع ويعالج عسر الهضم
النعناع يخفف من الصداع ويعالج عسر الهضم
مصدر الصورة : (المر)