إكتشف الفوائد الصحية العجيبة للجرجير

الجرجير يحتوي على كالسيوم أكثرُ من الحليب، و فيتامين C أكثر من البرتقال وبه امتصاص الحديد أكثرُ من السبانخ. الجرجير ليس فقط أعلى بالكالسيوم، والحديد، والـ بيتا كاروتين والسيلينيوم، وإنما هو أعلى أيضا في المواد المضادة للاكسدة لمقاومة السرطان المعروفة باسم الأيزوثيوسيانيتس" المركبات الواقية من السرطان" ، الفينثيل ثيوسيانات (PEITC) و السلفورافان. 

وهناك دراسات أظهرت أن تناول الجرجير يمكن أن يمنع سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وحتى سرطان الجلد. وكشفت دراسة في أغسطس من عام 2009 من جامعة ساوثامبتون أن (PEITC) يتداخل مع نمو الخلايا السرطانية عن طريق منع الأنسجة الطبيعية المحيطة لنمو أوعية دموية جديدة داخل الأورام، التي تتغذى منها على الأوكسجين والمواد المغذية. إن كتل (PEITC) تمنع عملية تطور الورم عن طريق إيقاف وظيفة البروتين (HIF) المحرض على نقص الأكسجة. وفي دراسة ثانية في أبريل عام 2010، استطاع أطباء الأورام الجزيئية من الكشف عن مستويات عالية من (PEITC) في دم الإناث المشاركين في الدراسة بعد وجبة الجرجير، والأهم من ذلك، يمكن أن تظهر أن وظيفة البروتين (HIF) أيضا تتأثر بشكل ملموس في خلايا دم النساء.
فوائد الجرجير العجيبة
فوائد الجرجير العجيبة
الخصائص المضادة للاكسدة في الجرجير يمكن أن تساعد أيضا على حماية الخلايا والحمض النووي من التلف، والتي هي مؤشرات لوجود خطر السرطان. يعتبر الجرجير بمثابة حامي من خلال زيادة الجزيئات مثل اللوتين والبيتا كاروتين. وأشارت دراسة أجريت عام 2007 نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، وجود زيادة بنسبة 100% في جزيئات اللوتين وارتفاع 33 % في البيتا كاروتين بعد تناول 85 جرام من الجرجير يوميا لمدة 8 أسابيع، مع الوجبات العادية. 

وقد استخدم الجرجير من قبل المعالجين التقليديين والاعشاب الصينية لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض التي تتراوح بين التطبيقات الموضعية للعلاج القروح، ومنع ظهور حب الشباب، والالتهابات مثل التهاب الشعب الهوائية. الجرجير يحتوى على خصائص مدرة للبول، مما يعني أنه يمكن القضاء على احتباس الماء الناجم عن الانتفاخ أو الملح الزائد. هذا الغذاء الرائع متاح على مدار السنة.

فوائد الجرجير باختصار

  • يُسهّل الجرجير الهضم، وينشّط طاقة الجسم، ويسهّل إفرازالمرارة.
  • يقوّي الجرجير القدرة الجنسية؛ حيث إنّه يهيّج الشهوة الجنسيّة جداً ويحرّكها، ويساعد على الممارسة الجنسيّة.
  • يُنقّي الجرجير الدم، ويمنع مرض نقص فيتامين سي.
  • يوقف الجرجير آلام الروماتيزم.
  • يُساعد الجرجير على ثبات الأسنان، وتقوية اللثة، ومنع نزيفها.
  • ينظّف الجرجير المعدة والأمعاء.
  • يُعالج الجرجير أمراض الكلى والكبد و النقرس.
  • يُساعد الجرجير في عمليّات الهضم، ولذلك يُفضّل استعماله في السلطات.
  • يُخفّض الجرجير من كميّة السكّر في البول.
  • يزيل بذر الجرجير وماؤه النّمش والبهاق.
  • يعدّ الجرجير فاتحاً للشهيّة.
  • يُساعد الجرجير على التخلّص من البلغم.
  • يدرّ الجرجير البول، ويعمل على تفتيت الحصى.
  • الجرجير يغذي الشعر ويمنع تساقطه ويعيد نموه من جديد.

بعض أضرار الجرجير

  1. يمكن أن يسبّب الجرجير بعض المشاكل للأشخاص الّذين يعانون من التهاب المثانة، لذلك على هؤلاء الأشخاص أن يحدّوا أو يتجنّبوا تناول الجرجير، بسبب المشاكل والآلام التي قد يسبّبها لهم.
  2. يُنصح بتجنّب تناول الجرجير لمن يعانون من قرح المعدة أو الأمعاء، أو المصابون بمرضٍ معيّنٍ في الكلى، وهذه الأعراض الجانبيّة تحدُث دائماً إذا تمّ تناوله بكثرةٍ على فتراتٍ طويلة.
  3. يحتوي الجرجير على نسبةٍ عاليةٍ من اليود، ولذلك يُفضّل عدم تناوله من قبل الأطفال تحت عمر 4 سنوات؛ حيث إنّه غير آمنٍ لهم.
  4. يعدّ الجرجير غير آمن أثناء الحمل والرّضاعة إذا تمّ تناوله بكثرة؛ حيث إنّه قد يُسبّب الإجهاض.