فوائد عشبة البردقوش " عشبة السعادة "

المردقوش الحلو أو البردقوش المحبوك وتسمى أيضا "عشبة السعادة،" ترمز لعشبة السلام والرفاه. وتزرع ثمرة البردقوش بشكل سنوي في الأجزاء الأكثر برودة في العالم ولكن المعمرة في المناطق الأكثر دفئا. 

عشبة البردقوش لها رائحة عطرة ومميزة. وطعمها يميل إلى الطعم الحلو، إلا أنه لاذع بعض الشيء، وبه الكثير من القيمة الصحية والخصائص التي تعمل كمضادات للبكتيريا والأكسدة، كما ويحتوي على أنواع متعددة من الأملاح والفيتامينات والتي تعتبر عناصر مفيدة جدا للصحة، وتستخدم كل أجزاء عشبة البردقوش في صنع الأدوية المتعددة التي تعالج أمراضاً مختلفة، كما وتدخل عشبة البردقوش في صنع بعض المواد الغذائية والتوابل نسبة إلى طعمها اللاذع وما يميزها من نكهة.

عشبة البردقوش تُعرف بعدة أسماء حيث تعرف في المدينة المنورة وفي مكة وجدة باسم (الدوش) وتعرف في جنوب المملكة (بالوزاب) وفي بلاد الشام وتركيا (بالمردقوش) وفي إيران (بالمرزقوش). هذه العشبة من الأعشاب التي تنتمي إليها الريحان والنعناع والحبق والزعتر والمرمية وأكليل الجبل. وجميع هذه الأعشاب بما فيها البردقوش تستخدم كمهضمة وطاردة للغازات.
فوائد عشبة البردقوش
البردقوش

فوائد البردقوش الطبية والعلاجية

البردقوش في علاج الالتهابات

يحتوي البردقوش على خصائص مضادة للالتهابات وبالتالي فهو يستخدم كعلاج فعال لجميع أنواع الآلام بدءا من آلام الأسنان والتهابات المفاصل والتشنج العضلي والالتواءات وتصلب المفاصل، كما يستخدم كذلك أثناء عملية الطمث لمنع تقلصات المعدة إلا أنه يفضل أن تبتعد النساء الحوامل عن تناول البردقوش حيث يمكن أن يؤدي إلى مخاطر طفيفة بالرحم أثناء عملية الحمل، ويعمل أيضا كذلك على زيادة إفراز العرق من الجسم والذي يؤدي بدوره إلى التخلص من السموم الضارة بالجسم.

البردقوش مفيد للدورة الشهرية

البردقوش له دور فعال في تنظيم إفراز وعمل هرمون البرولاكتين، وهو الهرمون المسؤول عن انتظام موعد الدورة الشهرية، والذي يعمل أيضاً على زيادة إدرار الحليب، لذلك فهو وصفة جيدة للمرضعات، وله دور أيضاً في التعافي من تسمم الحمل وإزالة المتاعب، كما ويعالج مشاكل الدورة الشهرية بشتى أنواعها.

البردقوش يقي من مرض التليف الكبدي

يحتوي البردقوش على خصائص تشكل درع وقاية لخلايا الكبد، فتحميها من التلف وتشكل حائلاً أمام الاصابة بمرض التليف الكبدي، وقد قام المركز القومي للبحوث في القاهرة بإجراء بحث أكد فيه على دور البردقوش في حماية الكبد، وعلى أنه فعال ضد مسببات الأكسدة.

البردقوش للتنحيف و انقاص الوزن

هناك أقوال كثيرة حول فعاليته للتنحيف، إلا أن النتائج غير مؤكدة، حيث يشكك البعض بأن نتائجه عكسية، إلا أن للبردقوش القدرة على تنظيم عملية الهضم وبالتالي فهي تساعد الجسم في التخلص من الطعام الزائد.

البردقوش وضغط الدم

أثبت البردقوش جدواه في تقليل خطر الاصابة بجلطات الدم، كما وأن لزيته قدرة على التخلص من مشاكل ارتفاع ضغط الدم، حيث يساعد البردقوش في التخلص من الكوليسترول المتراكم على جدران الأوعية الدموية، وبالتالي فهو يسرع من جريان الدم في الأوعية ومنع انسدادها.

البردقوش مفيد لمرضى السكري

كشفت بعض البحوث التي تم إجراؤها على نبات البردقوش، أن للبردقوش قدرة على خفض نسبة السكر بالدم الى مستواه الطبيعي، وذلك لاحتوائه على أنواع مختلفة من الزيوت التي لها دور فعال في ذلك، ولذلك لابد من غلي البردقوش وتغطيته بغطاء يمنع تسرب الزيوت المفيدة منه لمدة خمس دقائق قبل شربه.

البردقوش أفضل علاج لنزلات البرد

يعد البردقوش علاج جيد جداً للسعال ونزلات البرد، وذلك لما يقوم به من علاج ووقاية، حيث يزيل الاحتقان، ويحمي الجسد من العدوى الفيروسية، ويعد واقياً للقصبة الهوائية من الالتهاب والجيوب الأنفية، كما ويعالج الصداع، ويبدأ تدريجياً بتخفيف آلام التهاب الحنجرة والبلعوم حتى يصل إلى حالة التعافي، ولا ننسى دوره في علاج الربو.

البردقوش كمهدئ

من الاستخدامات السائدة للبردقوش هو استخدامه كمهدئ للأعصاب ولعلاج حالات القلق والارتباك، لما له من دور في زيادة نشاط الغدة الدرقية، فهو بذلك يقلل التوتر ويخيم الهدوء على الدماغ والأفكار، وذلك لما يحتوي عليه من مركبات مثل مركب الفلافونويد، والذي يعتبر مهدئ فعال للأعصاب، كما وتستخلص من عشبة البردقوش المركبات التي تلعب دور في تنظيم هرمونات الغدة الدرقية، وبالتالي تهدئة الأعصاب، ويتم استخدامها في صناعة الأدوية المهدئة، والمركبات هي البرولاكتين والألدوستيرون والبروستاجلاندين.

البردقوش كمعالج لمشاكل الجهاز الهضمي

يعتبر البردقوش مؤثر قوي في عمل القولون، حيث يستخدم كعلاج لمشاكل الجهاز الهضمي، مثل الغثيان والانتفاخ وعسر الهضم، كما ويوصف لعلاج انخفاض معدل الشهية، فهو يعتبر فاتح جيد للشهية مما يساعد على استرداد الجسد قوته ونشاطه وتخلصه من حالة الهزال والضعف.

أضرار البردقوش

يعتبر البردقوش غذاء آمنا إذا تم تناوله بنسب متوسطة بالنسبة للبالغين، مع تجنب ملامسة الجلد للبردقوش طازجا، حيث أنه يمكن أن يسبب تورما بالعين والجلد، ويفضل تجنب تناوله فترات طويلة متتالية حيث أن ثمة أدلة على أنه يمكن أن يسبب السرطان.
كما أنه يعتبر غير آمن في فترات الحمل والرضاعة وبخاصة بداية فترة النفاس، كما يفضل عدم إعطاء الأطفال البردقوش لأنه ربما يكون غير آمن بالنسبة له.