لماذا عليك شرب الشاي الأخضر يوميا للتغلب على عدوى المثانة؟

أيّ علاج منزلي لعدوى المثانةِ يَتضمّنُ شرب الكثير مِنْ الماءَ. ثمانية أكواب يوميا هو الحد الأدنى، وأكثر إذا كنت نشطا. وتَحتاجُ أيضاً لشرب الشاي الأخضرِ كل يوم. فالشاي الأخضرُ يزيل السمومُ من جسمِكِ. حاول شرب الشاي الأخضر العضوي ذو الجودة العالية وليس الشاي الأخضر النكهة التي يتم تحميلها مع السكر. كما أن البوليفينول في الشاي الأخضر تمنع نمو البكتيريا.

وقد اعتبر الشاي الأخضر كعلاج طبيعي لالتهاب المثانة بسبب قدرته على تثبيط الالتهابات بالإضافة إلى أنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لصحة الجسم.
فوائد الشاي الأخضر في علاج التهاب المثانة
فوائد الشاي الأخضر في علاج التهاب المثانة
ولمكافحة عدوى المثانة، تحتاجُ إلى اتخاذ تدابير لتحسين مناعتك العامة. وتحتاج أيضا إلى استهداف تلك البكتيريا ومعرفة ما إذا كان يمكنك التخلص منها في أقرب وقت لأنها تأتي مرة أخرى.
  • تأكد من إدارتك للإجهاد و التوتر الخاص بك بشكل جيد لأنه يسبب ضعف الجهاز المناعي ويقلل الدفاعات الخاصة بك ضد البكتيريا.
  • كما أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل تمارين كيجل يمكن أن تساعد في التغلب على سلس البول.
  • يجب تناول الافضل في كل وقت من أجل منع حدوث إصابات مستقبلية. فالعديد من النساء يُعانين من تهيُّج المثانة بسبب بعض الأطعمة أو المشروبات. وتشمل المشروبات الغازية، الأطعمة الغنية بالتوابل، الحمضيات، الفراولة، الطماطم، والخل.
  • أيضا أخذ نوعية جيدة الفيتامينات يوميا هو خطوة في الاتجاه الصحيح. كما أوصي بتمارين اليوغا، وتمارين التنفس، والتأمل.
  • تناول التوت البري فهو يُساعدُ حقاً في مَنْع حدوثِ التهاب المسالك البولية. 
لذلك، فإن تناول الفيتامينات الجيدة، عصير التوت البري، والكثير من الماء والشاي الأخضر، هو طريقك إلى مثانة صحية.