تناول أكل صحي طريقك إلى فقدان الوزن والحفاظ عليه

الخبراء يقولون لنا: نحن ما نأكله. ويُعتقد أن كمية السكر والدهون التي تستهلك يوميا، تكون مخبأة في الوجبات الجاهزة والأطعمة السريعة. حان الوقت لتغيير العادات السيئة ، والبدء في تناول طعام صحي لتحسين الصحة، وليس تدميرها!

المجال الحيوي للحياة يتطلب انتباهنا ولابد من تعلم كيف نتغلب على آلام الجوع بشكل مناسب. وإذا أهملنا هذا، يمكن زيادة الوزن وقد تعاني من السمنة.
الأكل الصحي وانقاص الوزن
الأكل الصحي وانقاص الوزن
  • وسواء كنت تحتاج لـ فقدان الوزن، أو الحفاظ على وزنك؛ فعادات الأكل الغير ملائمة يمكن أن تعرّض كامل مجهودك للضياع. هذا سيساعدك في فهم كيف تدير الجوع في أسلوب حياتك المزدحم.
  • فاذا كان هناك كحك أوشيكولاته ، مصنوعة من السكر والدهون المشبعة، فإنك يجب أن تأكلها فقط على أنها شئ نادر. ويمكن أن تستبدل هذه الحلويات بوعاء لذيذ ملئ بالفراولة أو البرتقال الحلو أو عصر هذه الفواكه وشربها؟ تلك هي المشكلة هنا؟ لماذا نختار الكعك و الشوكولاتة على عرض الطبيعة الأفضل لصحتك؟
  • إذا كان لديك اختلال وعدم توازن في الجلوكوز، فهناك سبب واحد ربما هو أن الحلوى التي كانت ترتبط بعمق طفولتك، حيث في كثير من الأحيان، تعطى كمكافأة على حسن السلوك، أو لاسترضاء أو مواساة طفل تعيس. تلك القطعة من الشوكولاته أو الكعكة اللزجة يمكن أن تكون مكافأة لنفسك على العمل الشاق فقط!
  • إذا كنت تعتقد بأنك قد تكون تستخدم الحلوى ك "مكافأة" أو شئ من الراحة وترغب في الإقلاع عن هذه العادة، ببساطة؛ تذكر أن زيادة الوزن ليست مكافأة. ثم لابد من التفكير في المكافأة التي لا تضمن أي طعام وكافئ نفسك بها!

إحرس نفسك من هجمات الوجبة الخفيفة الحلوّة وخطّط لنمط غذاء يومي صحي.

1. دمج البروتين في وجبة الإفطار ووجبة الغداء.

البروتين هو مفتاح السيطرة على الرغبة الشديدة في الكربوهيدرات. كمية البروتينات التي تلزم النساء 60 غراما في اليوم. وبالنسبة للنساء الذين يرغبون في انقاص وزنهم، ينصح خبراء الصحة ما يقرب من 100 غراما من البروتين يوميا. لماذا؟ واحدة من المزايا الرئيسية للبروتين هو أنه يخلق شعورا بالامتلاء والارتياح في الجسم التي تحد من الإفراط في تناول الطعام. حتى أفضل، من توفير الشعور بالامتلاء المستمر، البروتين يمكن أن يمنع من تأثير تسبب تلك الكربوهيدرات التي يمكن أن يأخذها الدماغ. وإذا كنت تأكل البروتين مع الكربوهيدرات؛ فذلك سوف يقلل من الرغبة الشديدة الناجمة عن تناول الكربوهيدرات.

2. لا تتخطي أبدا وجبات الطعام.

قد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتخطون وجبات الطعام هم أكثر عرضة للسمنة من أولئك الذين يأكلون بانتظام 3 وجبات يوميا. في الواقع، عند تخطي وجبات الطعام فقد تكون أكثر احتمالا لتكون جوعانا فتأكل الوجبات السريعة التي تحصل عليها بسهولة وهي غير صحية وقد تؤدي لزيادة الوزن.

3. شرب من 6-8 أكواب من الماء على مدار اليوم.

بالنسبة لبعض الناس الذين يحبون تناول المشروبات الغازية بجانب الغذاء. تأكد من أنك لا تحصل على العطش في المقام الأول. المياه تخلق شعورا بالشبع كما تحتوي على مجموعة من الفوائد الصحية الأخرى.

4. خطّط لتوقيت وجبات طعامك بحيث تتخطى أوقات الجوع.

على الرغم من وجود ثلاث وجبات صحية يوميا، إلا أن أحيانا جدول أعمالك يمكن أن يعني التباعد بين هذه الوجبات، إذا كان لديك فجوة كبيرة بين وجبات الطعام، تأكد من أنك تتغذى على وجبات خفيفة صحية لتغطية المسافة بين الوجبات، وإلا سيحل عليك الجوع وتأكل بشراسة.

5. جهز وجباتك الخفيفة.

خطّط لجدول وجبتك الخفيفة الإسبوعي ببعض الوجبات الخفيفة الصحّية اللذيذة. إذاً أنت بحاجة إلى تجهيز وجبتك، في بضع دقائق في وقت سابق صباح اليوم حتى يكون لديك الوقت للاستعداد وأخذ الوجبات الخفيفة للعمل. تذكر، أن تكون الوجبات الخفيفة صحية! وستكون أقل احتمالا لتجوع عندما يكون لديك إمدادات جاهزة من الوجبات الخفيفة الصحية.

6.جهز البروتين المغذّي في حقيبة يدك أو حقيبتك.

عندما تشعر بشهوة الكربوهيدرات، ابدأ يأكل البروتينات بدلا منها وانتظر 30 دقيقة قبل التصرّف وفق شهوتك.