الارتباط الوثيق بين الفيتامينات والجمال

إكتشف منذ عهد بعيد أن تناول الأكل الصحّي، وشرب الكثير من الماء، والنوم بشكل كافي ليست فقط مفتاح الصحة الجيدة، ولكن أيضا لها دورا أساسيا في الحفاظ على بشرة شابة وجميلة. إن الحفاظ على هذه الممارسات مع استخدام واقي من الشمس والمغذيات الغنية بالفيتامينات وكريم الجلد يمكن أن تعزز مرونة الجلد وتقاوم التجاعيد لفترة أطول قليلا.
الارتباط الوثيق بين الفيتامينات والجمال
الفيتامينات
  • إننا نعلم أن الفيتامينات تزيد من مستويات الطاقة، وتساعد على محاربة نزلات البرد. في الواقع، بعض المكملات الغذائية هي فعالة جدا في التصدي لآثار الشيخوخة.
  • حقيقة أن بعض الفيتامينات والمعادن تكافح الشيخوخة ليس سرا. من الواضح، منذ فترة طويلة، أن زيت السمك الغني بالأحماض الدهنية أوميجا 3، يعزز مستوى الصحة من الكولسترول الجيد، ويحافظ على القلب أن يعمل كما يجب. الإنزيم المساعد Q10 هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي ينتجها الجسم الذي يعزز نمو الخلايا، ويحمي من السرطان. فيتامين C يلعب دورا كبيرا في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي.
  • بالإضافة إلى الفوائد الصحية الواضحة، هذه المكملات الأساسية أيضا تلعب دورا هاما في الحفاظ على الجسم على سبيل المثال، الأحماض الدهنية أوميغا 3 في زيت السمك ليس فقط للحفاظ على صحة قلبك، ولكنها غنية جدا في الدهون الصحية، فإنها في الواقع تقلل جفاف الجلد. كبسولات زيت السمك لا تبقي فقط البشرة رطبة وشابة، ولكن تضيف تألق ولمعان على الشعر، مما يجعلها أقوى وأصح. في الواقع، فقد قيل أن أولئك الذين يعانون من قشرة الرأس قد يرون تحسنا عند أخذ كبسولات زيت السمك.
  • كما أن فيتامين C يعمل على تعزيز جهاز المناعة، بجانب أنه يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس، التي تؤدي إلى سرطان الجلد. فيتامين C من المضادة الأكسدة التي تحفز قدرة الجسم على إصلاح نفسه، وتمنع المزيد من الضرر. وقد أثبت هذه الفيتامينات فعالية عند تناولها، حيث أن بعض الشركات المصنعة للوسيونات أدرجت كميات كبيرة من فيتامين C في منتجاتها لتمكينها من أن يطبق موضعيا.
  • وتم استخدام الإنزيم المساعد Q10 في المستشفيات لسنوات عديدة، وقد تم مؤخرا استخدامه ضد التجاعيد وعلاج الشيخوخة. وقد وجدت الدراسات الحديثة أن تطبيق هذا الإنزيم المضاد للأكسدة يبدو موضعيا للحد من ظهور التجاعيد. ويحفز نمو خلايا جديدة، ويبدو من المؤكد أن هذا سيكون له فائدة كبيرة على الجلد.
  • وأخيرا، فيتامين (أ) "A"، ربما كان هذا الفيتامين من أروع الفيتامينات للجمال. فيتامين (أ)، موجود في عدد من الفواكه والخضروات مثل البطاطا الحلوة، والشمام، والجزر، ويمكنه تحسين وظيفة العين وزيادة المناعة. كما أن حمض الريتينويك الموضعي، يقلل من ظهور التجاعيد ويعمل على تفتيح بقع العمر. وقد وجد أن حمض الريتينويك يعيد المرونة على الجلد، ويحافظ على جعل الجلد مشدودا. لسنوات عديدة، كان يوصف كريم الريتينويد لعلاج الأمراض الجلدية والتناسلية ويضا لمجموعة كبيرة من مشاكل الجلد مثل حب الشباب والمسام المسدودة. ويبدو من الطبيعي أن حمض الريتينويك من شأنه أن يقاوم الشيخوخة.
باختصار، إن نمط الحياة الصحي هو مفتاح الحفاظ على الصحة ليس فقط الصحة الداخلية، ولكن أيضا الجمال الخارجي. في حين أن الكريمات والمستحضرات يمكن أن تساعد في ترطيب الجلد الجاف، ومن ثم الحفاظ على مرونة الجلد وتجعله متوهجا وصحيا. بجانب تناولنا للفيتامينات المختلفة، يمكن أن نحافظ على الصحة بشكل جيد.