أفضل الأطعمة المضادة للالتهابات

هناك العديد مِنْ الأفكارِ الخاصة بالحميةِ و خطط الأكل والتى يتم وصفها بأنها مضادة للالتهابات ولكن الكثير منها تعتبر عنصر أساسي استنادا إلى البحوث التي أثبتت جدواها. هناك بَعْض الأطعمةِ التي تُساعدُ الجسم على مكافحة الإلتهابات وغيرها من الأشياء التي يُمْكِنُ أَنْ تفاقم المرض بالفعل. وإليك بعض الأفكار الأساسية حول أفضل الأطعمةِ لمُحَارَبَة الإلتهابات.

ما هو الالتهاب؟


الالتهاب هو استجابة الجسم للعدوى وكذلك إلى وقوع إصابات. وهذه هي آلية الدفاع التي تساعد خارج الجسم للشفاء من خلال الاستفادة من العناصر الغذائية في لمناطق المتضررة وكذلك استقدام الخلايا المناعية. ولكن عندما يكون الالتهاب في جميع أنحاء الجسم بدلا من مكان محدد، هذا يُمكن أن يلحق ضررا بدلا من الشفاء. وهذا ما يسمى بالالتهاب المزمن ويأتي مع مجموعة واسعة من الحالات الطبية تشمل التهاب المفاصل، وأمراض القلب، بل وحتى بعض أنواع السرطان.

أفضل الأطعمة المضادة للالتهابات

ترى ما هي أهم الأطعمة المضادة للالتهابات أو ما هي العناصر على وجه الخصوص يجب أن تكون على اطلاع على للمساعدة في حالة؟

أحد أسباب الالتهاب هو حدوث خلل في مستويات اثنين من الأحماض الدهنية الهامة: أوميغا 3، وأوميغا 6. النظام الغذائي الغربي العادي يحتوي على 10 أضعاف أوميغا 6 عن أوميغا 3 وبالتالي فإن الفكرة الأولى هي لتحقيق التوازن بين ذلك. وتشمل مصادر كبيرة من أحماض أوميغا 3 مثل سمك السلمون والرنجة والماكريل والسردين، وسمك السلمون المرقط وأسماك الأنشوجة. كما يوجد أيضا في الجوز و بذور الكتان.

نجد أولئك الذين يأكلون حمية البحر الأبيض المتوسط لديهم مستويات منخفضة من أمراض القلب وجزء كبير من هذا قد يكون بسبب استخدام زيت الزيتون البكر الممتاز. حيث يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ولذلك لابد من استخدام زيت الزيتون النقي في الطهي بدلا من الزبدة من الزيت النباتي.

تأثير مزدوج

بعض الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للاكسدة وهذه أيضا مفيدة ومضادة للالتهابات. الفواكه غير الحمضية مثل الفراولة والعنب البري والتوت والمشمش والكرز و الخوخ مفيدة أيضا لذلك. وهكذا أيضا البطيخ والشمام. ومن الخضار يأتي اللفت، والسبانخ، والبروكلي، والقرنبيط واللفت وكذلك الكوسا واليقطين. بهم نسب عالية من المواد المضادة للاكسدة لذلك، يكون لهم تأثير مزدوج على مقياس الصحة.

التوابل رائعة لإعطاء نكهة للطعام وهي أيضا مضادة للالتهابات. مثل الثوم والزنجبيل والقرفة والكركم.

ما يجب تفاديه

إذا كنت تعلم أن لديك حالة التهابات أو عرضة للالتهاب لسبب أو لآخر، هناك أيضا بعض الأطعمة يجب أن تتجنبها.

  • الحلويات المصنعة والوجبات الخفيفة سوف تساعد على الالتهاب ويمكن أن تساعد أيضا في زيادة الوزن.
  • الدهون المتحولة هي شيء آخر ينبغي تجنبه لمجموعة من الأسباب. فهذه المواد تُكون الكوليسترول السئ و السمنة وتقاوم الأنسولين والتي يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري وكذلك الالتهابات. وهي توجد في الأطعمة المقلية، والأطعمة المخبوزة التجارية وكذلك في زبدة الفول السوداني وأي شيء مصنوع بالزيوت المهدرجة جزئيا، والزيوت النباتية والسمن.

  • منتجات الألبان، يمكن أيضا أن تكون صعبة على الجسم. في حالة وجود التهاب وكذلك يؤدي لمشاكل في المعدة، والطفح الجلدي وحتى مشاكل في الجهاز التنفسي.

  • اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة على حد سواء تحتوي على مادة تسمى NEU5GC. هذا يمكن أن يؤدي إلى رد فعل التهابي مستمر. حاول، استبدال اللحوم الحمراء مع السمك أو الدواجن.

الخلاصة

إن كل شخص مختلف عن الآخر وليس هناك شئ واحد يناسب الجميع حال أي خلل في الجسم. فإذا كان لديك أعراض وجود التهابات، دائما، حاول استشارة الطبيب لأنه قد يكون لديك حساسية من شيء ما في النظام الغذائي الخاص بك وعن طريق قطع ذلك، يمكن أن توقف استجابة الالتهاب.